رئاسيات أميركا.. غريتا تونبرغ تدعو للتصويت لبايدن | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 10.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئاسيات أميركا.. غريتا تونبرغ تدعو للتصويت لبايدن

الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ تدعو الناخبين الأمريكيين إلى التصويت ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث خاطبت الأمريكيين في تدوينة على موقع نويتر بالقول: "نظموا أنفسكم وادفعوا الجميع إلى التصويت لبايدن".

الناشطة السويدية غريتا تونبيرغ مخاطبة الناخبين الأمريكيين: نظموا أنفسكم وادفعوا الجميع إلى لتصويت لبايدن!.

الناشطة السويدية غريتا تونبيرغ مخاطبة الناخبين الأمريكيين: نظموا أنفسكم وادفعوا الجميع إلى لتصويت لبايدن!".

دعت الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ السبت (العاشر من أكتوبر/ كانون الأول 2020) الأميركيين إلى انتخاب المرشح الديموقراطي جو بايدن الشهر المقبل. وكتبت المراهقة البالغة من العمر 17 عاماً على تويتر "أنا لا أتدخل أبداً في سياسة الأحزاب. لكن الانتخابات الأميركية المقبلة أبعد من كل ذلك".

وأضافت "من وجهة نظر مرتبطة بالمناخ، هذا بعيد كل البعد عن أن يكون كافياً وقد دافع كثر من بينكم عن مرشحين آخرين. لكن أخيراً... تعلمون... نظموا أنفسكم وادفعوا الجميع إلى لتصويت لبايدن!".

وغالباً ما يعبر دونالد ترامب عن مواقف مشككة بالتغير المناخي. وقال في منتصف أيلول/سبتمبر "سينتهي الأمر بأن يعود البرد" بشأن موضوع التغير المناخي، فيما كانت الحرائق الهائلة تلتهم كاليفورنيا. وكان بايدن قد اتهم الرئيس حينها بأنه يقوم بـ"إحراق المناخ".

وكان ترامب سخر أكثر من مرة من تونبرغ. في كانون الأول/ ديسمبر الماضي عندما اختيرت شخصية العام في مجلة "تايم" الأميركية، اعتبر في تغريدة أن عليها العمل على "السيطرة على غضبها"، داعياً إياها إلى "الاسترخاء" عبر "الذهاب لمشاهدة فيلم جيد" مع صديق. وبعد زيارتها للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر 2019، وإلقائها لخطاب حظي بالشهرة، سخر ترامب من "تلك الفتاة الشابة المبتهجة جداً" والتي تملك رؤية "متألقة وجميلة" للمستقبل.

من جهته، أثنى بايدن على غريتا تونبرغ أكثر من مرة. ورحب في نيسان/أبريل بنشاطها، مؤكداً أنه على استعداد لسماع تطلعات الشباب بشأن البيئة. ودعت مجلة "ساينتفيك أميركان" العلمية ايضاً الشهر الماضي إلى التصويت للمرشح الديموقراطي في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، وهي للمرة الأولى منذ نحو قرنين التي تساند فيها المجلة حزباً دون الآخر، منددة برفض ترامب للعلم و"نكرانه" للتغير المناخي.

ع.ش/أ.ح (أ ف ب)

مواضيع ذات صلة