دي ميستورا يفتتح جولة المفاوضات بجنيف حول سوريا | أخبار | DW | 13.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دي ميستورا يفتتح جولة المفاوضات بجنيف حول سوريا

بدأ المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الأربعاء جولة مفاوضات جديدة بين أطارف النزاع السوري في جنيف بلقاء وفد الهيئة العليا للمعارضة، فيما من المحتمل أن ينضم وفد النظام إلى المفاوضات يوم الجمعة المقبل.

بدأ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا جولة جديدة من المحادثات اليوم الأربعاء(13 نيسان/ابريل 2016) بمقابلة أعضاء بالهيئة العليا للمفاوضات الممثلة للمعارضة السورية.

وبدا التجهم والتوتر على وجوه دي ميستورا وأعضاء الهيئة مع بدء الجلسة وظلوا صامتين أثناء تصوير تلفزيوني قامت به مصورة رويترز في اللحظات الأولى من الاجتماع.

وافتتح مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا الجولة الجديدة من مباحثات السلام وقال إنه يسعى لتجديد الالتزام بالحفاظ على الهدنة الهشة في سوريا. وقال دي ميستورا أيضا إنه خلال اجتماعات عقدها في الفترة الأخيرة مع مسؤولين بارزين في موسكو ودمشق وطهران وعمان رأى تأييدا واهتماما للمحادثات يهدف لتحقيق انتقال سياسي في سوريا.

ومن المتوقع وصول وفد الحكومة السورية إلى جنيف يوم الجمعة. وانتهت الجولة السابقة في 24 مارس آذار بتعهد دي ميستورا بالتركيز على الانتقال السياسي عندما تعود الأطراف المتحاربة إلى جنيف.

من جانبه قال رئيس وفد الهيئة العليا السورية للمفاوضات: "الحكومة ارتكبت أكثر من 2000 انتهاك لوقف إطلاق النار وأسقطت 420 برميلا متفجرا في آذار/مارس فقط.

من جانب آخر، حذر وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير من فشل جولة المفاوضات الجديدة بين الأطراف السورية في جنيف. وناشد شتاينماير كلا من الرئيس السوري بشار الأسد و المعارضة السورية "المشاركة في البحث عن حلول وعدم اللعب على عنصر الوقت".

وقال شتاينماير في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم الأربعاء في برلين: "إذا لم تساعد كل الأطراف الآن في السيطرة على الموقف، فإن الهدنة وكل ما حققناه سيكون في خطر".

كما قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الأربعاء إن على جميع الأطراف في الحرب الأهلية المستمرة منذ خمسة أعوام في سوريا الالتزام بوقف القتال وإعطاء فرصة لمحادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وأضاف كيري للصحفيين "ندعو جميع المشاركين من هذا الطرف أو ذاك وجميع المقاتلين والنظام والآخرين للتمسك باتفاق وقف الأعمال القتالية."

ح.ع.ح/ع.م(د.ب.أ/رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة