دي ميستورا يحدد موعدا جديدا لاستئناف محادثات جنيف السورية | أخبار | DW | 17.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دي ميستورا يحدد موعدا جديدا لاستئناف محادثات جنيف السورية

بعد شهر على اختتام الجولة السادسة دون إحراز تقدم فعلي، أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا أن محادثات جنيف ستنطلق في العاشر من شهر تموز/يوليو المقبل. ميدانياً، أعلن جيش النظام السوري وقف العمليات القتالية في درعا لمدة 48 ساعة.

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، السبت (17 حزيران/يونيو 2017) إن الجولة السابعة من محادثات السلام السورية التي تجري في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة ستبدأ في 10 تموز/يوليو القادم. وجاء في البيان أن "المبعوث الخاص يريد أن يعلن أنه سيدعو إلى الجولة السابعة من المفاوضات السورية، وأن وصول الوفود مقرر يوم 9 تموز/يوليو على أن تنطلق المفاوضات في العاشر منه".

كما أعلن دي ميستورا أن جولتين أخريين ستجريان في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر المقبلين. وتابع أن اجتماعات الخبراء المكلفين بالشؤون القضائية والدستورية ستتواصل في موازاة محادثات السلام. ودعا دي ميستورا في هذا الإطار "الجهات المشاركة إلى الاستعداد جدياً لهذه الجولة".

والجدير ذكره أن الجولة السادسة التي استمرت أربعة أيام كانت قد اختتمت في 19 أيار/مايو الماضي دون تحقيق تقدم فعلي. وكان التقدم الوحيد في الجولة الأخيرة هو عقد لقاءات بين موظفيين أمميين وبين ممثلين عن كل من الحكومة السورية والمعارضة لتناول "مسائل قضائية ودستورية". وكان دي ميستورا أوضح في ختام الجولة السادسة أن الجانبين لم يتمكنا من التباحث في المواضيع الأربعة المدرجة على جدول الإعمال وهي مكافحة الإرهاب والحوكمة وصياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات.

ويشار إلى أنه وفي الإجمال، تم عقد ست جولات من المحادثات غير المباشرة منذ 2016 على ضفاف بحيرة جنيف بدعوة من دي ميستورا، من دون أن تتوصل الى وسيلة لإنهاء النزاع.

Syrien Luftangriff in Daraa (Getty Images/AFP/M. Abazeed)

صورة من الأرشيف لقصف على مناطق المعارضة السورية في درعا (تاريخ التقاط الصورة 23أبريل/نيسان 2017)

هدنة لمدة 48 ساعة في درعا

ميدانياً، نقلت الوكالة الرسمية السورية للأنباء (سانا) عن بيان للجيش السوري قوله إن الأخير أعلن وقف العمليات القتالية لمدة 48 ساعة في مدينة درعا الجنوبية اعتباراً من اليوم السبت. وأعلن بيان القيادة العامة للجيش "وقف العمليات القتالية اعتباراً من الساعة 12 ظهر اليوم السبت (0900 بتوقيت جرينتش) في مدينة درعا لمدة 48 ساعة وذلك دعما لجهود المصالحة الوطنية"، حسب تعبير البيان.

من جانبه قال مصدر إعلامي مقرب من فصائل المعارضة في محافظة درعا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "الهدنة التي أعلنها النظام في مدينة درعا بسبب فشله المتكرر منذ بدء حملته الشرسة قبل أسبوعين لحصار مدينة درعا والسيطرة عليها، خصوصاً بعد فشله في التقدم شبراً واحداً قبيل البدء باجتماعات أستانا التي تم تأجيلها من موعدها السابق في الثاني عشر من الشهر الحالي لمنح وقت أكبر لقوات النظام لتحقيق أي خرق ممكن في جبهات درعا".

وأوضح المصدر الإعلامي أن الوضع العسكري والميداني على الأرض هو لصالح المعارضة، وأن التوصل إلى هدنة يعتبر بمثابة انتصار لها، خصوصا أنها صمدت طيلة الأسابيع الماضية في وجه الآلة العسكرية للنظام والميليشيات المؤيدة له. 

وتعرضت مدينة درعا والبلدات المجاورة لها لقصف بمئات القذائف والصواريخ والبراميل المتفجرة دون تحقيق تقدم في أحياء مدينة درعا البلد .

خ.س/ع.ج (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان