دي ميستورا في موسكو ولافروف يطالب بمفاوضات سورية مباشرة | أخبار | DW | 05.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دي ميستورا في موسكو ولافروف يطالب بمفاوضات سورية مباشرة

طالب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بمحادثات مباشرة بين أطراف الصراع في سوريا خلال جولة المفاوضات المقبلة. جاء ذلك بعد استقباله المبعوث ألأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا في موسكو.

التقى المبعوث ألأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو الثلاثاء (الخامس من نيسان/ أبريل 2016) في إطار مساعيه لتمهيد الطريق لاستئناف محادثات السلام المتوقع انطلاقها الأسبوع المقبل. وتأتي الزيارة في وقت ترجح الأمم المتحدة أن تستأنف المحادثات في جنيف في 11 نيسان/ابريل، إلا أن مفاوضي النظام السوري سيصلون بعد ذلك بأيام عدة بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية في سوريا.

وقال دي ميستورا "اعتزم التوجه إلى مدن أخرى من بينها طهران ودمشق وأنقرة والرياض للتحضير بشكل أفضل، ولكن من المهم حقا أن ابدأ هنا في موسكو". وأضاف أن "موسكو أدت دورا رئيسيا في ما يمكن أن يعتبر زخما حقيقيا في الحل السياسي".

من جانبه طالب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بمحادثات مباشرة بين أطراف الصراع في سوريا خلال جولة المفاوضات المقبلة. وقال لافروف اليوم الثلاثاء في موسكو:" يجب على الحكومة السورية وممثلي المعارضة أن يضطلعوا بواجباتهم" من أجل مضي عملية السلام قدما. وخلال لقاء مع دي ميستورا، تعهد الوزير الروسي بدعم بلاده لمنظمة الأمم المتحدة في جهود حل الأزمة السورية.

وكان دي ميستورا قطع محادثات السلام في نهاية آذار/مارس الماضي. ونقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية عن دي ميستورا قوله إن التخطيط لعملية الانتقال السياسي في سورية يمثل المهمة المحورية للمفاوضات. ويمثل مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد إحدى أهم النقاط الخلافية الرئيسية في المفاوضات، ففي الوقت الذي تطالب فيه المعارضة والولايات المتحدة بتنحي الأسد من منصبه، فإن روسيا تدعم النظام السوري سياسيا وعسكريا.

من جانبه، أكد دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم على ضرورة ترك مستقبل الأسد ليبت فيه الشعب السوري. وطالب دي ميستورا بتعزيز الهدنة السارية في سوريا منذ نهاية شباط/فبراير الماضي مضيفا أنه سيجري خلال الأيام المقبلة مشاورات حول الوضع الراهن للأزمة السورية وذلك خلال زيارات لكل من سوريا والسعودية وتركيا وإيران.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات