دي ميزيير يدعو إلى تعزيز دورالهيئات الإسلامية في الاندماج | أخبار | DW | 10.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دي ميزيير يدعو إلى تعزيز دورالهيئات الإسلامية في الاندماج

حث وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الهيئات الإسلامية في ألمانيا على لعب دور أكثر قوة لمساعدة اللاجئين ورعاية فئات الشباب والطفولة. دي ميزير دعا إلى مواجهة "حازمة" للاعتداءات المتزايدة التي تستهدف اللاجئين.

دعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الهيئات الإسلامية في ألمانيا إلى تعزيز دورها في مجالات الإندماج ورعاية اللاجئين. وأشار الوزير دي ميزير اليوم الثلاثاء، 10 نوفمبر تشرين الثاني 2015، خلال مؤتمر الإسلام في برلين، إلى أن 70% من اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا مسلمون وطالب الجمعيات الممثلة لهم بأن تكون بمثابة "بناة الجسور" و"مرشدي عمليات الاندماج".

وقرر المؤتمر في برلين دفع تأسيس المؤسسات الخيرية الإسلامية في ألمانيا قدما، في مجالات مثل مساعدة الأطفال والشباب ورعاية المسنين، ومن المنتظر دعم هذه المؤسسات من الموازنة العامة اعتبارا من عام 2016 وذكر الوزير أن هذا الموضوع له صلة قوية بتدفق اللاجئين.

وأدان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير بشدة الجرائم التي استهدفت مساكن الأجانب وطالبي اللجوء في بلاده. وقال الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي اليوم الثلاثاء (10 أكتوبر/ تشرين الأول) في برلين إن مثل هذه الجرائم يجب مواجهتها "بكل حزم من قبل دولة القانون".

وأوضح دي ميزيير أن عدد الجنح التي ارتكبت هذا العام واستهدفت مساكن اللاجئين بلغ 689 جريمة وكان الجناة في 616 حالة من اليمينيين المتطرفين. وتابع الوزير الألماني أن عدد حالات إضرام النيران في هذه المساكن ارتفع إلى 59 جريمة مقابل ست جرائم فقط من هذا النوع ارتكبت في عام 2014 بأكمله.

وجاءت هذه التصريحات لدي ميزير في أعقاب لقاء لمؤتمر الإسلام في ألمانيا، والذي شاركت فيه مانويلا شفيزيغ وزيرة الأسرة وأيمن مازيك المتحدث باسم المجلس التنسيقي للمسلمين في ألمانيا، وطالب دي ميزير بمكافحة العنف ضد الأجانب والعنصرية والأحكام المسبقة على المسلمين بالإضافة إلى معاداة السامية واصفا هذه الأمور بأنها "سم تم حقنه في هذه البلاد".

وفي سياق آخر، قال معهد "ايفو"البحثي ومقره ميونيخ اليوم الثلاثاءإن ألمانيا قد تتكلف أكثر من 21 مليار يورو (22.58 مليار دولار) هذا العام لإيواء وإطعام وتعليم مئات الآلاف من اللاجئين. وتمثل التقديرات الجديدة التي تفترض أن 1.1 مليون مهاجر سيسعون للجوء في ألمانيا هذا العام زيادة حادة عن توقعات سابقة في أواخر سبتمبر أيلول حددت التكلفة بنحو عشرة مليارات يورو.

ع.ش/ م. س (د ب أ، أف ب، رويترز)


مختارات

مواضيع ذات صلة