دير شبيغل: القبض على جاسوسين روسيين في ألمانيا | أخبار | DW | 22.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دير شبيغل: القبض على جاسوسين روسيين في ألمانيا

السلطات الألمانية تلقي القبض على زوجيين روسيين يحملان جوازي سفر نمساويين، للاشتباه في قيامهما بأنشطة تجسسية لصالح وكالة الاستخبارات الخارجية الروسية "إس.دبليو.آر". والزوجان ينفيان تلك الاتهامات.

default

عين الجاسوس الباحثة عن المعلومات...

ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية المعروفة أن سلطات الأمن في ألمانيا ألقت القبض على زوجين روسيين للاشتباه في قيامهما بأنشطة تجسسية. وجاء في تقرير المجلة أن الزوجين يمارسان أنشطتهما التجسسية في ألمانيا منذ حوالي 20 عاماً. وكتبت المجلة في عددها، الذي يصدر الاثنين (24 تشرين أول/ أكتوبر 2011)، أن هذه أول حالة تجسس من نوعها يتم الكشف عنها منذ إعادة توحيد شطري ألمانيا.

وأضافت المجلة أن تلك القضية من الممكن أن تؤثر على العلاقات الألمانية- الروسية. ووفقاً لتقرير المجلة ألقت وحدة خاصة تابعة لمكتب مكافحة الجريمة الاتحادي القبض على الزوجين في مدينة ماربورغ بولاية هيسن غربي ألمانيا ومدينة بالينغن بولاية بادن- فورتمبرغ.

نفي التهم

Glienicker Brücke

كانت ألمانيا ساحة للتجسس بين قطبي العالم أيام الحرب الباردة

ويشتبه في أن الزوجين كانا يعملان لصالح وكالة الاستخبارات الخارجية الروسية "إس.دبليو.آر". وذكرت المجلة أن السلطات الألمانية علمت بأمر هذين الزوجين بعدما فكك مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) العام الماضي شبكة تجسس للمخابرات الروسية في الولايات المتحدة. وينفي الزوجان تلك الاتهامات. كما صادرت السلطات الألمانية من المتهمين جوازي سفر نمساويين مذكوراً فيهما أن الرجل مولود في الأرجنتين والمرأة في بيرو، إلا أن تحريات سلطات الأمن الألمانية في أمريكا الجنوبية أظهرت أن تلك البيانات غير صحيحة.

(ع.خ/ د ب أ، رويترز)

مراجعة: عماد غانم

مختارات

إعلان