ديربي المدربين الإيطاليين يشعل مواجهة يوفنتوس والريال | أخبار | DW | 04.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ديربي المدربين الإيطاليين يشعل مواجهة يوفنتوس والريال

يشهد نصف نهائي دوري أبطال أوروبا مواجهة مثيرة بين مدربين إيطاليين يعرفان بعضهما جيدا. إنهما أنشيلوتي وأليغري مدربا ريال مدريد ويوفنتوس. وبينما يعيش اليوفي أجمل أيامه بعد التتويج بالدوري، يبدو الريال في وضع حرج نسبيا.

عندما يحل ريال مدريد الإسباني ضيفا على يوفنتوس الإيطالي غدا الثلاثاء، في ذهاب الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لن يكون الصراع قاصرا على فريقين يسعى كل منهما للانطلاق نحو النهائي، وإنما تشهد المباراة ما يشبه الديربي بين المدربين الإيطاليين كارلو أنشيلوتي وماسيميليانو أليغري.

ويخوض أليغري مواجهة الغد بثقة عالية، بعد أن حسم يوفنتوس لقب الدوري الإيطالي قبل أربع مراحل من نهاية المسابقة، إثر الفوز على سمبدوريا مساء السبت، ويتوقع أن يحظى أليغري بدعم هائل من قبل الجماهير في المباراة المقررة بتورينو. ويأتي دعم الجماهير بمثابة اعتذار لأليغري الذي لم يكن مرحبا به عندما تولى تدريب الفريق في تموز/يوليو خلفا لأنطونيو كونتي، الذي قاد الفريق لثلاثة ألقاب متتالية في الدوري قبل أن ينتقل لتدريب المنتخب الإيطالي.

ويختلف الحال تماما بالنسبة لأنشيلوتي، حيث لا يزال الكثيرون يتذكرون فترة عام ونصف العام التي قضاها مع يوفنتوس وانتهت في 2001 ولم يتوج الفريق خلالها بأي ألقاب، بل وظلت شريحة من الجماهير حينذاك تنظر بعين الاتهام إلى أنشيلوتي لحقيقة أنه قضى أغلب مسيرته الاحترافية مع فريقي روما وميلان المنافسين.

أما أليغري فلم يحظ بنفس شهرة أنشيلوتي وقد قضى ثلاثة مواسم ونصف الموسم في تدريب ميلان وقاد الفريق للقب وحيد عام 2011 قبل أن يتوج الآن مع يوفنتوس. ولكن بالنظر إلى الطبيعة المتقلبة للجماهير، يعد حسم لقب الدوري والمشاركة في المربع الذهبي بالبطولة الأوروبية وخوض نهائي كأس إيطاليا المقرر أمام لاتسيو في حزيران/يونيو، اعتذارا كافيا لأليغري.

Cristiano Ronaldo

يعول المدريديون على مهارات نجمهم كريستيانو رونالدو

وقبل مباراة الذهاب على ملعب يوفنتوس، وبالأخذ في الاعتبار أن مباراة الإياب تقام على ملعب "سانتياغو برنابيو" معقل ريال مدريد، اعتبر أليغري أن ريال مدريد هو المرشح الأوفر حظا للتأهل إلى النهائي. وقال أليغري "أعتقد أن ريال مدريد تطور كثيرا منذ أن تولى أنشيلوتي تدريبه (عام 2013) نظرا لخبرته الدولية الكبيرة، وقاد الفريق للقبه العاشر في دوري أبطال أوروبا. وأضاف "هذا العام لا يزالون ينافسون على لقب الدوري الأسباني ويشاركون مجددا في نصف نهائي دوري الأبطال. هناك العديد من الأشياء التي يجب علينا تجنبها أمامهم لأن ريال مدريد فريق استثنائي لديه فنيات وكفاءات هائلة". ويشكل نجاح الماضي ضغطا إضافيا على أنشيلوتي حيث فاز بالألقاب المحلية مع كل من ميلان وتشيلسي وباريس سان جيرمان بالإضافة إلى لقبين أوروبيين مع ميلان وريال مدريد.

وكان ريال مدريد قد وجد صعوبة في التغلب على مضيفه اشبيلية 3-2 مساء السبت لكن ثلاثية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كانت بمثابة تحذير لمدافعي يوفنتوس ومديره الفني أليغري. وقال أنشيلوتي عقب مواجهة اشبيلية "هذا الفوز يمنحنا الفرصة لمواصلة الصراع من أجل الدوري، ولكن الأهم من ذلك أنه يمنحنا الثقة لخوض المباراة المقبلة في تورينو والفوز بها". وسيغيب عن الريال في المباراة غدا كريم بنزيمة، بسبب معاناته من إصابة في الركبة.

أما أليغري فيسعى إلى استغلال وضع فريقه الذي لا يعاني من أي قلق بشأن الدوري الإيطالي المحسوم، وتوجيه التركيز بشكل أساسي لدوري الأبطال. وقال أليغري "قبل المباراة سأقول للاعبينا إننا على بعد خطوة واحدة من تحقيق شيء استثنائي. يجب أن نحافظ على هدوئنا وندرك ما يمكننا القيام به".

ف.ي/ م.س (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان