″ديتيب″ مستاء من ″نقص الاهتمام في مواجهة التحريض ضد مسلمين″ | أخبار | DW | 09.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"ديتيب" مستاء من "نقص الاهتمام في مواجهة التحريض ضد مسلمين"

اتهم الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية بألمانيا "ديتيب" الأوساط السياسية الألمانية والمجتمع الألماني بنقص الاهتمام بحملات اليمين المتطرف أو ما وصفها بـ "أوجه التحريض المفتوحة ضد مسلمين ويهود".

Ditib stellt neuen Vorstand vor (picture-alliance/dpa/O. Berg)

مسجد كولونيا الكبير الذي بناه الاتحاد الإسلامي "ديتيب".

قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية المعروف اختصارا باسم "ديتيب"، عبد الرحمن أتاسوي في مدينة كولونيا، غربيألمانيا، إن المسلمين مهددون.

وأضاف أتاسوي أن "المثال الأخير لذلك هو بالتأكيد المنشورات التي تحمل صلبانا معقوفة، والتهديدات بالقتل التي صدرت ضد مسلمين في حي مولهايم بكولونيا قبل أيام قليلة من إحياء الذكرى الخامسة عشر لضحايا هجوم قنبلة المسامير" الذي نفذته جماعة  يمينية متطرفة تطلق على نفسها اسم "الاشتراكيون الوطنيون تحت الأرض.

ويشار إلى أن اليوم الأحد يوافق موعد إحياء ذكرى ضحايا هذا الهجوم بمدينة كولونيا الألمانية.

ويذكر أنه في التاسع من شهر حزيران/يونيو عام 2004، قام أعضاء الحركة اليمينية المتطرفة الذين ينتمون للنازيين الجدد، بتفجير قنبلة مسامير أمام صالون تصفيف شعر بحي مولهايم، ما أسفر عن إصابة 22 شخصا، أربعة منهم أصيبوا بإصابات خطيرة.

كما تم توزيع منشورات تحتوي على صلبان معقوفة، وعثر على دعوات بالتحريض على العنف ضد مسلمين في صناديق بريد بالحي في وقت سابق الأسبوع الجاري.

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة