دول وأطراف مؤثرة في سوريا.. ما دورها في استهداف البغدادي؟ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 27.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دول وأطراف مؤثرة في سوريا.. ما دورها في استهداف البغدادي؟

تشير تقارير متواترة إلى "مقتل" زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة في سوريا، فما هو دور الدول والأطراف المؤثرة في سوريا من هذه العملية؟

تثير الأنباء الواردة عن مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، أبو بكر البغدادي في عملية نفذتها قوات أمريكية، تساؤلات عن دور الدول والأطراف الفاعلة في سوريا في هذه العملية، وسط تصريحات تشير إلى مشاركة عدة أطراف في العملية.

فقد قال مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية اليوم الأحد (27 تشرين الأول/أكتوبر) إن "عملية ناجحة" تمخضت عن عمل استخباراتي مشترك مع الولايات المتحدة، في إشارة فيما يبدو لتقارير عن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو بكر البغدادي في عملية عسكرية أمريكية بسوريا. وقال عبدي عبر حسابه الرسمي على تويتر: "عملية تاريخية ناجحة نتيجة عمل استخباراتي مشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية".


من جهته نقل التلفزيون العراقي عن خبير في شؤون الجماعات الإرهابية قوله إن المخابرات العراقية ساعدت في تحديد موقع البغدادي. وذكر مصدران أمنيان عراقيان لرويترز أن العراق تلقى تأكيداً من مصادر في سوريا بأن البغدادي قُتل.
وقال أحد المصدرين: "مصادرنا الخاصة من داخل سوريا أكدت للفريق الاستخباراتي العراقي المكلف بمطاردة البغدادي مقتله مع حارسه الشخصي الذي لا يفارقه أبدا في إدلب بعد اكتشاف مكان اختبائه عند محاولته إخراج عائلته خارج إدلب باتجاه الحدود التركية".
"تم إبلاغ إيران ولم تبلّغ تركيا"
وقال مسؤولان إيرانيان لرويترز إن مصادر في سوريا أبلغت إيران بأن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي قتل. وأضاف أحد المسؤولين: "أبلغ مسؤولون سوريون إيران بوفاة البغدادي بعد أن حصلوا على المعلومات من الميدان". وأكد المسؤول الثاني ذلك. وتشير تصريحات المسؤولين الإيرانيين إلى أن المسؤولين السوريين ربما كانوا على اطلاع على العملية.

وفيما أعلنت تركيا أنها نسّقت مع واشنطن بشأن العملية التي يعتقد أنها استهدفت البغدادي، أفاد مسؤول عسكري أمريكي لمجلة "نيوزويك" الأمريكية بأن الولايات المتحدة لم تبلغ تركيا مسبقاً بالعملية العسكرية التي استهدفت البغدادي. وقال المسؤول للصحيفة إنه: "لم يتم إبلاغ تركيا، الحليف بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، والتي تدعم المسلحين المحليين (في سوريا)، بالعملية قبل تنفيذها".

بينما قالت وزارة الدفاع التركية اليوم الأحد إن الجيشين التركي والأمريكي تبادلا ونسقا المعلومات قبل هجوم في محافظة إدلب السورية. وأضافت الوزارة على تويتر "قبل العملية الأمريكية في محافظة إدلب السورية الليلة الماضية، كان هناك تبادل للمعلومات وتنسيق بين السلطات العسكرية في البلدين".

وقال قائد أحد الفصائل المسلحة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا إنه يُعتقد أن البغدادي قُتل في غارة بعد منتصف الليل شاركت فيها طائرات هليكوبتر وطائرات حربية في قرية باريشا قرب الحدود التركية كما وقع اشتباك على الأرض خلالها.

ولم يصدر إلى حد كتابة التقرير رد فعل روسي حول التقارير الأمريكية بشأن مقتل البغدادي. وتسيطر القوات الروسية على الأجواء في المنطقة التي يفترض أن يكون البغدادي قد قتل فيها، وهي محافظة إدلب شمال غرب سوريا. 

م.ع.ح/م.س (رويترز - د ب أ)

مختارات