دولتان خليجيتان عرضتا دعمهما لترامب إبان حملته الانتخابية؟ | أخبار | DW | 20.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دولتان خليجيتان عرضتا دعمهما لترامب إبان حملته الانتخابية؟

هل عرضت دول خليجية مساعدتها على دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية عام 2016 إسوة بما قد تكون فعلته روسيا؟ هذا الأقل ما يوحي به تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

ذكر تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" أن النجل الأكبر لدونالد ترامب التقى عام 2016 بممثل عن دولتين خليجيتين عرضتا على ترامب، على ما يبدو، المساعدة في الفوز بالانتخابات الرئاسية. ويتعلق الأمر برجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني جورج نادر، وتم اللقاء حسب التقرير في الثالث من أغسطس / آب 2016. أما الدولتان الخليجيتان فتتعلقان بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وذكر تقرير الصحيفة أن نادر أخبر نجل ترامب أن الدولتين الخليجيتين اللتين يمثلهما حريصتين على مساعدة والده. وتابعت الصحيفة أن هذا أول مؤشر على أنه ليس روسيا وحدها التي حاولت التقرب من ترامب خلال لحملة الانتخابية.

وأضافت الصحيفة أن اللقاء تم ترتيبه من قبل إريك برينس في برج ترامب. ويذكر أن برينس هو مؤسس شركة الأمن العسكرية الخاصة بلاكووتر، إضافة إلى الإسرائيلي جويل زامل مؤسس إحدى الشركات الاستشارية. ويذكر أن برينس هو أيضا أخ بيستس ديفوس وزير التعليم الأمريكي الحالي.

وذهب التقرير إلى أن شركة زامل قدمت الدعم لحملة قدرت بالملايين استعملت آلاف الحسابات الوهمية في مواقع التواصل الاجتماعية. ويذكر أن المدعي الخاص روبرت موللر اهتم أيضا في تحقيقاته بأنشطت زامل. 

ح.ز / م.س (د.ب.أ)

مختارات