دورتموند يواصل صحوته قاريا وشالكه يتجاوز لوكوموتيف | عالم الرياضة | DW | 03.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

دورتموند يواصل صحوته قاريا وشالكه يتجاوز لوكوموتيف

فيما واصل دورتموند بهذا الفوز نتائجه الجيدة في الموسم الحالي على المستويين المحلي والقاري بفوزه على موناكو بثلاثية نظيفة ببطولة دوري أبطال أوروبا ، تمكن فريق شالكه الألماني من تجاوز لوكوموتيف موسكو بهدف نظيف.

واصل بوروسيا دورتموند الألماني وأتلتيكو مدريد الإسباني انطلاقتهما المثالية بالمجموعة الأولى في مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حققا انتصارهما الثاني على التوالي في المجموعة. وتغلب دورتموند 3 / صفر على ضيفه موناكو الفرنسي الأربعاء (الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر 2018).

وارتفع رصيد دورتموند إلى ست نقاط في الصدارة، بفارق هدف أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما ظل بروج وموناكو بلا رصيد من النقاط في المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

وعلى ملعب سيجنال إيدونا بارك، افتتح جاكوب برون لارسن التسجيل لدورتموند في الدقيقة 51، وأضاف الإسباني باكو ألكاسير الهدف الثاني في الدقيقة 72، معوضاً ركلة الجزاء التي أهدرها في الدقيقة 69، فيما أحرز ماركو رويس الهدف الثالث في الدقيقة 90.

وواصل دورتموند بهذا الفوز نتائجه الجيدة في الموسم الحالي على المستويين المحلي والقاري، خاصة وأنه جاء بعد تربعه على صدارة الدوري الألماني "بوندسليغا" مؤخراً، فيما تأتي تلك الخسارة لتعمق من جراح موناكو، الذي يعاني من النتائج المهتزة أيضاً في الدور الفرنسي، حيث يحتل المركز الثالث من القاع.

وفي مباراة شالكه سجل ويستون مكيني لاعب وسط  الفريق هدفاً من ضربة رأس قبل دقيقتين على النهاية ليقود الفريق الألماني للفوز 1-صفر على مضيفه لوكوموتيف موسكو في مباراة أقيمت تحت أمطار غزيرة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء (الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر 2018).
وجاء الفوز الأول لشالكه في المجموعة الرابعة وسط أداء محبط في لقاء شابه كثرة التمريرات الخاطئة ليرفع رصيده إلى أربع نقاط من مباراتين بينما لم يحصل الفريق الروسي على أي نقطة حتى الآن.

وارتفع رصيد شالكه إلى 4 نقاط، ليعتلي الصدارة، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه جالطة سراي التركي، الذي يحل ضيفاً على بورتو البرتغالي، صاحب المركز الثالث بنقطة واحدة، في وقت لاحق اليوم بنفس الجولة.

في المقابل، ظل لوكوموتيف متذيلاً الترتيب بلا رصيد من النقاط، بعدما تلقى خسارته الثانية على التوالي. يدين الفريق الألماني بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه ويستون مكيني، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 88.

وفي مباراة أخرى أعاد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا التوازن قارياً لفريقه باريس سان جرمان الفرنسي عندما قاده إلى فوز ساحق على ضيفه النجم الأحمر لبلغراد الصربي 6-1 على ملعب بارك دي برانس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفرض نيمار نفسه نجماً للمباراة بتسجيله هاتريك في الدقائق 20 و22 و81، وتناوب الأوروغوياني إدينسون كافاني (37) والأرجنتيني أنخل دي ماريا (41) وكيليان مبابي (70) على تسجيل الأهداف الثلاثة الأخرى. وسجل الألماني ماركو مارين الهدف الوحيد للضيوف في الدقيقة 74.

كما واصل برشلونة صدارته للمجموعة الثانية في مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق فوزاً ثميناً 4 / 2 على مضيفه توتنهام هوتسبير الانجليزي في الجولة الثانية، التي شهدت أيضاً فوز إنتر الإيطالي 2 / 1 على مضيفه أيندهوفن الهولندي.

وارتفع رصيد برشلونة إلى ست نقاط في الصدارة، بفارق الأهداف أمام أقرب ملاحقيه إنتر، المتساوي معه في نفس الرصيد، ليتقربان خطوة كبيرة من التأهل للأدوار الإقصائية في المسابقة القارية، فيما ظل رصيد توتنهام وأيندهوفن بلا نقاط، في المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

وعلى ملعب (ويمبلي) العريق بالعاصمة البريطانية لندن، افتتح البرازيلي فيليب كوتينيو التسجيل مبكراً لبرشلونة في الدقيقة الثانية، مسجلاً أول أهدافه الأوروبية في مسيرته مع الفريق الكتالوني، الذي انضم لصفوفه في كانون ثان/ يناير الماضي. وأضاف النجم الكرواتي إيفان راكيتيش الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 28، مسجلاً الهدف رقم 600 في تاريخ الفريق الإسباني بدوري الأبطال.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما قلص هاري كين الفارق، بتسجيله الهدف الأول لتوتنهام في الدقيقة 52، لكن الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي أعاد فارق الهدفين بتسجيله الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة .56 وأضاف إيريك لاميلا الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة 66 ليشعل كل شموع الإثارة في اللقاء، غير أن ميسي أطلق رصاصة الرحمة على آمال الفريق اللندني في التعادل، بعدما أحرز الهدف الرابع لبرشلونة وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، مسجلاً هدفه الخامس في مسيرته بالمسابقة هذا الموسم. 

 

ع.غ/ ي.ب (آ ف ب، د ب أ)

مختارات