دورتموند يعزز من محن بايرن وفرانكفورت يطيح بشتوتغارت | عالم الرياضة | DW | 03.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دورتموند يعزز من محن بايرن وفرانكفورت يطيح بشتوتغارت

مفاجآت قوية شهدهها ختام المرحلة السابعة للبوندسليغا، فقد وجه دورتموند صفعة قوية لبايرن، فيما حرم ليفركوزن بريمن من فوز مستحق، أما مباراة فرانكفوت وشتوتغارت فقد شهدت "مأساة" حقيقية كان ضحيتها شتوتغارت بامتياز.

default

دورتموند يفك عقدته أمام الأسد البافاري.

وجه فريق دورتموند صفعة قوية إلى المدافع عن اللقب، فريق بايرن ميونخ، وهزمه الأحد (3 تشرين الأول/ أكتوبر 2010)، على أرضه بثنائية نظيفة في ختام منافسات المرحلة السابعة من منافسات الدوري الألماني-بوندسليغا. وتابع دورتموند الباحث عن لقبه الأول منذ موسم 2001-2002 انطلاقته المميزة هذا الموسم، معززا رصيده على قائمة الترتيب العام إلى ثمانية عشرة نقطة. وبذلك يكون دورتموند قد فك عقدته من الأسد البافاري الذي لم يفز عليه منذ السادس من كانون الثاني/ يناير 2007، حين تغلب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

Fußball Bundesliga Dortmund München

فريق بايرن ميونيخ يسجل أسوء انطلاقة له منذ موسم 1974-1975.

أما الفريق البافاري فقد تراجع إلى المركز الثاني عشر برصيد إثني عشرة نقطة، أي أن ثلاثة عشرة نقطة باتت تفصله عن متصدر الترتيب، فريق ماينز، وعشر نقاط عن دورتموند، صاحب المركز الثاني. وأهدر بايرن ميونخ فرصة حسم اللقاء لصالحه في الشوط الأول، حين كان الفريق الأقوى والأكثر خطورة. لكن ولحسن حظه، أضاع المهاجم ماريو غوميس ثلاث فرص سانحة. وكان من نتيجة ذلك أن أن رفع دورتموند من مستوى الضغط الذي مارسه على مرمى يورغين بوت. وفي مطلع الشوط الثاني أحرز المهاجم لوكاس باريوس هدف السبق لدورتموند. ولم تتح أمام البافاريين فرصة لقلب الكفة أو التعادل، إذ سقط الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة أسكنها الزاوية اليسرى لاعب خط الوسط نوري شاهين.

وعززت هذه المباراة من محن بايرن ميونخ الذي يفتقد إلى خدمات صانع ألعابه فرانك ريبري والجناح آريين روبين بسبب الإصابة، وسط العقم التهديفي الذي أصاب خط الهجوم. وأصبحت الانطلاقة التي سجلها هذا الموسم أسوء انطلاقة في تاريخ بايرن منذ موسم 1974- 1975 حين مني بسبع هزائم متتالية.

بريمن: حلم تبخر

وفي مباراة موازية، كاد فريق بريمن انتزاع الفوز من مضيفه فريق بايرن ليفركوزن، غير أن الأخير قلب أوراق المباراة في اللحظات الأخيرة وأحرز هدف التعادل السويسري اردن ديرديوك في الدقيقة الثامنة والسبعين من زمن المباراة، لتنتهي المباراة بهدفين لكل من الفريقين.

وكان ليفركوزن السباق إلى التسجيل بهدف لباتريك هيلمس من تسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة السادسة عشر. واحتاج بريمن إلى أكثر من نصف ساعة ليستعيد تماسكه وقويته. وأمد الهدف الأول الذي أحرزه البرتغالي هوغو الميدا مطلع الشوط الثاني جرعة ثقة إضافية إلى لاعبي بريمن. فكشروا عن أنيابهم، فسدد ماركو مارين هدف السبق في الدقيقة الثانية والستين لصالح بريمن.

وكحال فرق البوندسليغا الكبرى، انزلق فيردر بريمن بدوره إلى المراكز المتوسطة على القائمة، محتلا المركز الثاني عشر خلف بايرن ميونخ. في حين اكتفى بايرن ليفركوزن بالمركز الرابع خلف هوفنهايم.

Fußball Bundesliga Leverkusen Bremen Flash-Galerie

التعادل كان سيد الموقف في مبارة بريمن وليفركوزن.

فراكفورت يعمق جراح شتوتغارت

وفي وقت سابق من مساء الأحد، أقيمت المباراة التي حل فيها فريق شتوتغارت القابع في ذيل القائمة، ضيفا على فريق فراكفورت. وشهدت هذه المباراة "مأساة" حقيقية كان ضحيتها فريق شتوتغارت بامتياز. فقد انهزم هذا الفريق على ملعبه وأمام جمهوره بهدفين مقابل هدف يتيم أمام ضيفه فراكفورت. ويأتي هذا في الوقت الذي لم يحتسب فيه حكم المباراة، خطأً، هدف التعادل الذي أحرزه ببراعة المهاجم الدولي الألماني كاكاو في الدقيقة السادسة والثمانين بدعوى التسلل.

Fußball Bundesliga Stuttgart Frankfurt

لاعبو شتوتغارت والهزيمة السادسة هذا الموسم.

من جهة أخرى، افتتح فراكفورت باب التسجيل بشكل مبكر عبر رأسية اليوناني ثيوفانيس غيكاس في الدقيقة الثامنة عشرة، اثر تمريرة عرضية من المدافع البرازيلي كريس. وهو ذات اللاعب الذي أحرز الهدف الثاني في الدقيقة 68.

وتلقى شتوتغارت ضربة موجعة بطرد مدافعه الفرنسي ماتيو ديلبيير في الدقيقة 84. غير أن ذلك لم يمنعه من تقليص الفارق عبر مهاجمه الروسي بافل بوغريبنياك مستغلا كرة مرتدة من الحارس المقدوني اوكا نيكولوف.

ومني شتوتغارت اليوم بالخسارة السادسة هذا الموسم والثانية على التوالي على ارضه بعد سقوطه المذل امام باير ليفركوزن الأسبوع الماضي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد. وإلى غاية اللحظة، شهدت المرحلة الرابعة وحدها فوزا لشتوتغارت، حين سحق الأخير ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ بسبعة أهداف نظيفة. لكن الفريق سرعان ما تعرض الى ثلاث هزائم متتالية اخرها هزيمة اليوم أمام فرانكفورت. وتجمد رصيد شتوتغارت عند ثلاث نقاط. بينما صعد اينتراخت فرانكفورت الى المركز العاشر. يذكر أن فريق ماينز احتفظ في هذه المرحلة بصدارة الدوري، إثر فوزه يوم السبت الماضي على فريق هوفنهايم بأربعة أهداف مقابل هدفين. ليرتفع رصيده إلى إحدى وعشرين نقطة.

(و.ب/د.ب.أ/أ.ف.ب)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان