دمار مطار كاتماندو يعيق وصول المساعدات الدولية | أخبار | DW | 27.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دمار مطار كاتماندو يعيق وصول المساعدات الدولية

اضطر مواطنون ألمان إلى قضاء لياليهم في ساحة السفارة الألمانية في نيبال خوفا من هزات أرضية جديدة. يأتي ذلك فيما تواجه منظمات الإغاثة صعوبات في إنقاذ الضحايا بسبب الأمطار ودمار مطار كاتماندو.

ذكرت منظمات إغاثة ألمانية أنها تواجه صعوبات في أعمال الإنقاذ عقب الزلزال الذي ضرب نيبال. وقالت متحدثة باسم جمعية "فيلت هونجر هيلفه" الألمانية لمكافحة الجوع في العالم إن الأمطار الشديدة التي تتساقط على العاصمة النيبالية كاتماندو منذ مساء أمس الأحد تسببت في زيادة الوضع سوءا بالنسبة للأشخاص الذين يخيمون في الخلاء خوفا من هزات أرضية جديدة.

ومن جانبه أوضح إنجو رادتكه، الأمين العام لمنظمة مالتيزر الدولية، إن هناك عوائق حاليا في إمكانية نقل المساعدات الضرورية عبر المطار المدمر في كاتماندو.وأشار إلى أن منظمته أعدت نحو نصف مليون طن من الأدوية من ألمانيا لتقديمها في نيبال.وقال متحدث باسم المنظمة الألمانية الدولية للإغاثة (أي.إس.ايه.أر)، إن منظمته في طريقها حاليا إلى نيبال بصحبة أطباء وخبراء إنقاذ وكذلك 15 طنا من المساعدات، وتنتظر الآن في الهند إمكانية مواصلة السفر إلى منطقة الزلزال.

وفي برلين ذكر متحدث باسم الخارجية الألمانية اليوم الاثنين (27 أبريل/ نيسان 2015) أن هناك نحو 50 شخصا من بينهم ألمان وبعض الأشخاص من جنسيات أخرى ينامون حاليا في ساحة السفارة الألمانية في العاصمة النيبالية كاتماندو عقب الزلزال الذي ضرب البلاد أول أمس السبت. وقال المتحدث أنه طلب من الجميع المكوث في الخلاء خوفا من حدوث هزات أرضية أخرى.

وأوضح المتحدث أن موظفي السفارة في كاتماندو يحاولون الاطمئنان على وضع المواطنين الألمان في نيبال، ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن تحقيق ذلك لا يعد مهمة سهلة بسبب انقطاع الاتصالات الهاتفية. وأشار إلى أنه حتى الآن ليس معروفا إذا ما كان أحد المواطنين الألمان في نيبال تعرض للضرر أم لا. وقال المتحدث إن فريق إدارة الأزمات التابع للخارجية الألمانية ومساعدي الجمعية الألمانية الفنية (تي اتش دابليو) في طريقهم حاليا إلى عاصمة نيبال. وأشار إلى أن الحكومة الألمانية وفرت 5 ,2 مليون يورو للمساعدات الإنسانية في نيبال منذ وقوع الزلزال أول أمس السبت وحتى الآن.

وقُتل أكثر من 3700 شخص وأُصيب أكثر من 6500 في حصيلة مازالت في ارتفاع، عندما ضرب الزلزال الذي بلغت قوته 7.9 درجة نيبال فأسقط المباني وأثار انهيارات ثلجية في الهيمالايا.

هـ.د/ ع.خ ( د ب أ، رويترز)

إعلان