دقيقة صمت في فرنسا وأوروبا حدادا على ضحايا اعتداءات باريس | أخبار | DW | 16.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دقيقة صمت في فرنسا وأوروبا حدادا على ضحايا اعتداءات باريس

تلتزم فرنسا وأوروبا اليوم دقيقة صمت حدادا على ضحايا الاعتداءات الأخيرة في باريس وخلفت اعتداءات باريس مساء الجمعة الماضي 129 قتيلا على الأقل. وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الهجمات في البلدين.

تلتزم أوروبا فرنسا اليوم (الاثنين 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) دقيقة صمت حدادا على ضحايا الاعتداءات الإرهابية في باريس. وأثارت هذه الهجمات مشاعر من الصدمة والغضب والحزن وكذلك الارتباك في في فرنسا وفي العالم.

وتعددت مظاهر التضامن مع الضحايا حيث ندد بها القادة السياسيون والفنانون والرياضيون في العالم بأسره إضافة إلى الوقوف دقيقة صمت ووضع أكاليل الزهور وإضاءة المباني بألوان العلم الفرنسي.

وجاء الاستثناء الوحيد من سوريا حيث اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن "السياسات الخاطئة التي انتهجتها الدول الغربية ولا سيما الفرنسية إزاء ما يحصل في منطقتنا وتجاهلها لدعم بعض حلفائها للإرهابيين هي التي ساهمت في تمدد الإرهاب" الذي يعصف ببلاده. غير أن الخارجية السورية دانت "بشدة"، في بيان نشرته سانا، "الاعتداءات الإرهابية" في باريس.

ح.ز (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان