دفاع بايرن عن لقب الدوري.. بداية ناجحة لا تخلو من أخطاء | عالم الرياضة | DW | 19.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دفاع بايرن عن لقب الدوري.. بداية ناجحة لا تخلو من أخطاء

في بداية مشواره للدفاع عن لقبه فاز بايرن ميونيخ على بايرليفركوزن في افتتاح الدوري الألماني. الفوز جاء بنتيجة مطمئنة لكن المباراة أظهرت أيضا أن بايرن ما زال يعاني من مشاكل ظهرت في الفترة التحضيرية.

حقق بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني فوزا كبيرا على ضيفه بايرليفركوزن بنتيجة 3-1 مساء أمس الجمعة 18 / 08 / 2017 في افتتاح موسم 2017/2018 من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا). وقال المدرب أنشيلوتي بعد المباراة "المهم هو أننا فزنا".

أما توماس مولر نجم الفريق البافاري فقال "يمكننا نسيان تلك المباراة جيدا، ولكن يجب علينا أيضا أن نصنفها بالشكل الذي كانت عليه فعلا".

ويقول موقع "شبورت 1" الألماني إن هناك أمورا تحسنت أمس لدى بايرن (مقارنة مع الفترة التحضيرية) "لكن بنظرة موسعة لم يتحسن كل شيء بعد".

إيجابيات بايرن في مباراة ليفركوزن

الضربات الثابتة أصبحت سلاحا تزداد فعاليته في بايرن. ومثلما فعل الفريق في مباراة كوتبوس في الكأس نجح أيضا في التسجيل منها في مباراة ليفركوزن. في البداية من خلال ضربة حرة، ثم من ضربة ركنية وأخيرا من ركلة جزاء.

الاعتماد منذ البداية على الوافدين الجدد، ظهرا واضحا، فقد دخل اللاعبون نيكلاس سولى وسيبستيان رودي والفرنسي كورنين توليسو مباراة ليفركوزن من بدايتها، وهو أول ظهور لهم بقميص بايرن في الدوري الألماني. وقد جنى المدرب أنشيلوتي ثمار هذه الخطوة، فقد افتتح سولى أهداف المباراة كما سجل توليسو الهدف الثاني. أما الثالث فسجله ليفاندوفسكي من ركلة جزاء.

وبحسب "شبورت1" فإن الحارس البديل سفن أولرايش "كان بديلا نفيسا لمانويل نوير، الذي اقترب من العودة بعد إصابة طويلة في قدمة." وأكد الموقع أن أولرايش لا يسأل عن الهدف الذي دخل شباكه "بالعكس فقد تصدى لثلاثة انفرادات وبهذا حافظ لفريقه على النصر".

سلبيات عديدة ما زالت قائمة

أول تلك السلبيات هي مشكلة خط الدفاع. فهي أكبر المشاكل التي تؤرق بايرن. وبسبب الدفاع أتيح للاعبي ليفركوزن، خصوصا في الشوط الثاني، فرص عديدة لكنهم أضاعوها. وكان "العملاق" ماتس هوميلس مثالا لضعف الدفاع البافاري فقد كانت نسبة نجاحه عند الالتحام مع الخصم تبلغ 25 في المائة فقط. بينما لم يقم ظهيرا الجنب بالتحامات تذكر مع مهاجمي ليفركوزن. وقال أنشيلوتي: "كانت مباراة صعبة، نعم، وحقيقة لم ندافع بشكل جيد وتركنا مساحات كبيرة".

1. Bundesliga 1. Spieltag | Bayern München - Bayer 04 Leverkusen | Niklas Suele, Torschütze (Getty Images/Bongarts/S. Widmann)

سولى خاض أولى مبارياته في الدوري بقميص بايرن وسجل الهدف الأول في مرمى ليفركوزن

في بناء اللعب أيضا كانت لدى نيكلاس سولى مشكلة أيضا، وأهداف بايرن الثلاثة، التي سجل سولى أولها، لم تأت من خلال هجمات منظمة وإنما من ضربات ثابتة. كما أن لاعبي بايرن لم يصلوا لمرمى بيرند لينو عبر بناء هجمات وإنما عبر أخطاء كان يرتكبها لاعبو الفريق الضيف.

وحتى عندما سمح لهم ليفركوزن بمساحات أكبر عند نهاية المباراة، لم يستغل اللاعبون بعض الهجمات المرتدة بشكل صحيح "وخصوصا البديل أرين روبن كان يلاحظ عليه افتقاده لإيقاع اللعب"، يقول موقع "شبورت 1".

نسبة امتلاك الكرة في مباراة ليفركوزن كانت 51 في المائة أيضا وهي أقل نسبة منذ تولي أنشيلوتي المهمة، فقد كانت في الدوري الموسم الماضي تبلغ 54 في المائة في المتوسط.

ويقابل المدرب الإيطالي الأمر بطريقته الأريحية ويقول: "هذا يمكن حدوثة في الفترة الحالية، فنحن ما زلنا في بداية الموسم".

صلاح شرارة

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان