دعوة لإضراب عام في السودان .. والمجلس العسكري يؤكد دعمه للسعودية | أخبار | DW | 24.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دعوة لإضراب عام في السودان .. والمجلس العسكري يؤكد دعمه للسعودية

تحالف "قوى الحرية والتغيير" الذي يقود الاحتجاجات في السودان يدعو إلى إضراب عام في عموم أنحاء البلاد، لمطالبة العسكر بتسليم السلطة للمدنيين، وذلك غداة زيارة نائب رئيس المجلس العسكري لولي العهد السعودي.

مشاهدة الفيديو 13:21

مسائية DW: السعودية والسودان ـ تحالف قديم بوجه جديد؟

دعا تحالف "قوى الحرية والتغيير"، الذي يقود الاحتجاجات في السودان إلى إضراب عام في عموم أنحاء البلاد يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين لمطالبة المجلس العسكري الحاكم بتسليم السلطة للمدنيين.

وقال التحالف، في بيان وزعه على وسائل الإعلام، إنّه "في هذه اللحظة من عمر البلاد لم يعد هناك مناص من استخدام سلاح الإضراب العام لتقويم مسار الثورة". وتضمنّ البيان "جدول التصعيد التدريجي" والذي ينصّ على أنّه يوم الثلاثاء المقبل ستكون "بداية الإضراب من داخل المؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية".

وأوضح البيان أنّه في اليوم التالي ستتمّ "مواصلة الإضراب السياسي والاتجاه لميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم، كما سيتم "تفعيل خيمة العصيان داخل الأحياء واختيار اللجان التمهيدية للعصيان المدني". أما يوم الخميس، فسيتم بحسب البيان، "الإعلان عن رفع الإضراب" وتنظيم "مواكب السلطة المدنية نحو ميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم". ولفت البيان إلى "جدول الفعاليات الثورية" هذا هدفه "تَسلُّم مقاليد الحكم من قبل السلطة المدنية الانتقالية وفقاً لإعلان الحرية والتغيير". وكان التحالف أعلن الخميس أنّه سيجري مشاورات مع أنصاره للتباحث في الحلول الممكنة بعد أن تعثرت مباحثاته مع المجلس العسكري بشأن تشكيلة المجلس السيادي الذي من المفترض أن يدير البلاد خلال الفترة الانتقالية.

ويريد المحتجون رئيساً مدنياً للمجلس السيادي، الأمر الذي يرفضه المجلس العسكري. كما يطالبون بأن يكون الأعضاء ثمانية مدنيين وثلاثة عسكريين، بينما يريد المجلس العسكري سبعة عسكريين وأربعة مدنيين.

من جهة أخرى، أكّد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، غداة لقائه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، دعم الخرطوم للرياض في مواجهة "التهديدات والاعتداءات" الإيرانية. وقال دقلو الشهير ب"حميدتي" في بيان أصدره المجلس العسكري في الخرطوم إنّ "السودان يقف مع المملكة ضد كافة التهديدات والاعتداءات الإيرانية والمليشيات الحوثية". كما أعلن "كامل الاستعداد للدفاع عن أرض الحرمين الشريفين في إطار الشرعية وأنّ القوات السودانية ستظلّ موجودة وباقية في السعودية واليمن وسنقاتل لهذا الهدف".

ح.ع.ح/ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة