دعوات لجمعة ″عذرا حماة″ بسوريا ومحاولات لتفادي الفيتو الروسي بمجلس الأمن | أخبار | DW | 03.02.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دعوات لجمعة "عذرا حماة" بسوريا ومحاولات لتفادي الفيتو الروسي بمجلس الأمن

دعا الناشطون المناهضون للنظام السوري إلى التظاهر "بالملايين" اليوم الجمعة في ذكرى مجزرة حماة. ودبلوماسيون في مجلس الأمن يدخلون تعديلات على مسودة قرار بشأن سوريا في محاولة أخيرة لإثناء روسيا من استخدام حق الفيتو ضد القرار

دعوات للخروج بالملايين في سوريا لإحياء ذكرى مجزرة حماة

دعوات للخروج بالملايين في سوريا لإحياء ذكرى مجزرة حماة

تحت شعار "عذرا حماة، سامحينا" دعا الناشطون السوريون اليوم الجمعة (03 من فبراير/ شباط 2012) إلى الخروج "بالملايين" في ذكرى مجزرة حماة في فبراير/ شباط 1982 والتي تعرضت على مدى أربعة أسابيع لهجوم مدمر شنته القوات السورية ردا على تمرد مسلح نفذته حركة الإخوان المسلمين. وأسفر ذلك القصف عن سقوط 20 ألف قتيل بحسب بعض التقديرات، في حين تقول المعارضة السورية إن الرقم تجاوز الأربعين ألفا. ودعا الناشطون على صفحتهم على الفيسبوك إلى لبس الأسود حدادا. وكالعادة في كل يوم جمعة منذ بدء حركة الاحتجاج، تبدأ التظاهرات عند الخروج من المساجد بعد صلاة الجمعة.

مشروع قرار جديد في مجلس الأمن

على صعيد آخر، عدّل دبلوماسيون عرب وغربيون صياغة قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لوقف إراقة الدماء في سوريا. يأتي ذلك في محاولة أخيرة لإثناء روسيا عن استخدام حق النقض ضد القرار. وقال دبلوماسيون غربيون إن النسخة الأخيرة من مسودة القرار، التي وزعها المغرب على الدول الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن أمس الخميس، تضمنت تغييرات استجابت لبعض التحفظات الروسية. وكان السفير الروسي فيتالي تشوركين قد قال في جلسة مغلقة إن بلاده ستستخدم الفيتو ضد مشروع قرار يساند خطة للجامعة العربية لإنهاء العنف في سوريا إذا طرحت للاقتراع في المجلس اليوم الجمعة، متضمنة عبارة تقول إن المجلس "يؤيد بشكل كامل" خطة الجامعة العربية التي تدعو الرئيس السوري بشار الأسد إلى نقل صلاحياته إلى نائبه.

وتقول موسكو إن ذلك يرقى لأن يكون "تغييرا للنظام". ومازالت هذه العبارة موجودة في مسودة القرار. لكن عددا من الدبلوماسيين قالوا إن تهديد تشوركين متعلق بتوقيت الاقتراع على القرار أكثر منه على فحواه وعبروا عن اعتقادهم في إمكانية إقناع الروس بالامتناع عن التصويت أو حتى التصويت لصالح القرار. وقال سفير المغرب لدى الأمم المتحدة محمد لوليشكي للصحفيين أمس الخميس بعد جلسة مجلس الأمن المغلقة، التي لم تتوصل إلى نتائج ملموسة، إنه سيسعى للتصويت على القرار المعدل "بأسرع ما يمكن."

(ح.ز/ أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: شمس العياري

مختارات

مواضيع ذات صلة