″دعم أوروبي″ لمقترح بريطانيا تشكيل قوة حماية بمضيق هرمز | أخبار | DW | 23.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"دعم أوروبي" لمقترح بريطانيا تشكيل قوة حماية بمضيق هرمز

مساعي بريطانيا لتشكيل قوة عسكرية لحماية الملاحة في مياه مضيق هرمز بدأت تأخذ شكلا ملموسا بعدما قال دبلوماسيون كبار إن فرنسا وإيطاليا وهولندا وربما ألمانيا أيضا ترغب في دعم مهمة ضمان حرية الملاحة في مضيق هرمز.

مشاهدة الفيديو 01:58

البنتاغون يدرس مشروعا لحماية ناقلات النفط في الخليج

قال ثلاثة دبلوماسيين كبار في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء (23 تموز/يوليو 2019) إن فرنسا وإيطاليا وهولندا والدنمارك تدعم مهمة بحرية بقيادة أوروبية لضمان أمن الملاحة عبر مضيق هرمز، وذلك بعد أن اقترحت بريطانيا الفكرة عقب احتجاز إيران لناقلة نفط.

وأضاف الدبلوماسيون أن بريطانيا اقترحت الفكرة على دبلوماسيين كبار بالاتحاد الأوروبي خلال اجتماع في بروكسل، قائلة إنها لن تشمل الاتحاد أو حلف شمال الأطلسي أو الولايات المتحدة بشكل مباشر. وأبدت إسبانيا والسويد وبولندا وألمانيا اهتماما أيضا بالقيام بدور. وقال أحد المبعوثين إن مهمة حماية ممرات شحن النفط الحيوية في الشرق الأوسط ربما تديرها قيادة فرنسية-بريطانية مشتركة.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لو دريان الثلاثاء أنّ بلاده تعمل مع بريطانيا وألمانيا على تشكيل "مهمة لمتابعة ومراقبة الأمن البحري في الخليج" بعد احتجاز إيران ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

وقال الوزير أمام الجمعية الوطنية "نعمل حالياً مع البريطانيين والألمان على مبادرة أوروبية لكي يتم تشكيل مهمة لمتابعة ومراقبة الأمن البحري في الخليج"، داعياً إلى "التفكير معاً بمنطق أمن مشترك في الخليج بطريقة دبلوماسية".

ولكنّ الوزير الفرنسي لم يشر بالتحديد إلى "مهمة الحماية البحرية" الأوروبية في منطقة الخليج والتي كان نظيره البريطاني جيريمي هانت دعا أمس الاثنين إلى تشكيلها. بيد أنه قال أمام الجمعية الوطنية "يجب أن ننفّذ عملية تهدئة لإخماد التوترات" في الخليج. وأضاف "نحن ندفع إيران اليوم للعودة إلى اتفاق فيينا. لقد التقيت لتوّي بالمبعوث الخاص للرئيس روحاني لأقول له ذلك".

وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية قالت في تغريدة إثر محادثة هاتفية مع نظيرتها البريطانية بيني موردون إنّ "حرية الملاحة في الخليج هي تحدّ أمني كبير بالنسبة للأوروبيين. نريد العمل معاً لضمانها".

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي  قد وصل إلى باريس حاملاً معه رسالة مكتوبة من الرئيس حسن روحاني إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وفقاً لطهران.

يشار إلى أنه ومنذ سنوات عديدة تبقي فرنسا على فرقاطة بصورة دائمة في الخليج والمحيط الهندي، كما أنّ لديها حوالي 650 عسكرياً متمركزين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ح.ع.ح/أ.ح(أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع