دراسة: قضاء وقت طويل في الانترنيت قد يتسبب في الإصابة بالاكتئاب | علوم وتكنولوجيا | DW | 03.02.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

دراسة: قضاء وقت طويل في الانترنيت قد يتسبب في الإصابة بالاكتئاب

كشفت دراسة حديثة قام فريق من العلماء من جامعة ليدز البريطانية وشملت أكثر من 1300 شخص، تتراوح أعمارهم بين 16 و51، أن الإفراط في استخدام شبكة الانترنيت وقضاء وقت طويل فيها قد يتسبب في الإصابة بالإدمان وأحيانا بالاكتئاب.

default

الإفراط في استخدام الانترنيت والتغاظي عن العلاقات الاجتماعية من شأنه أن يتسبب في الإصابة بالاكتئاب

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الأشخاص، الذين يقضون وقتا طويلا أمام أجهزة الكمبيوتر في شبكة الإنترنيت، يعانون بشكل أكثر من أعراض الاكتئاب مقارنة بالأشخاص، الذين يستخدمون الإنترنيت فقط من حين لآخر. وتبين من خلال الدراسة، التي أجراها علماء نفس من جامعة "ليدز" البريطانية، أن قضاء وقت طويل أمام الإنترنت يجعل بعض الأشخاص يستبدلون التفاعل الاجتماعي في الحياة الحقيقية بغرف الدردشة أو مواقع التواصل الاجتماعي.

وحذرت الدراسة، التي نشرتها دورية "سيكوباتولوجي" من أن استخدام الإنترنيت بهذه الطريقة يؤدي إلى الإدمان، كما من الممكن أن يكون له تأثيرات خطيرة على الصحة العقلية. وأكدت مديرة الدراسة كاتريونا موريسون أنه "بالرغم من أن شبكة الإنترنيت تلعب دورا كبيرا في الحياة الحديثة، إلا أن لها جوانب سلبية أيضا". وأوضحت موريسون أنه في الوقت، الذي يستخدم فيها الكثيرون الشبكة لتسديد الفواتير والتسوق والتراسل عبر البريد الالكتروني، لا يستطيع آخرون التحكم في المدة، التي يقضونها في شبكة الإنترنيت، وهو ما قد يؤدي إلى الإضرار بأنشطتهم اليومية.

مواقع التواصل الالكتروني بدل العلاقات الاجتماعية

Mann am Computer Flash-Galerie

عالم الانترنت جعل الكثير من الناس يعيشون في عالم افتراضي على حساب علاقاتهم الاجتماعية في العالم الحقيقي

وأظهرت الدراسة، التي شملت 1319 شخصا تتراوح أعمارهم بين 16 و51 عاما، أن هؤلاء الأشخاص يقضون وقتا أمام المواقع الجنسية والألعاب بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من الأشخاص غير المدمنين للإنترنيت، كما يعانون كثيرا من الاكتئاب بدرجات تتراوح بين "معتدل" إلى "شديد". وتقول موريسون في هذا السياق إن "دراستنا تشير إلى أن هناك ارتباط بين الاستخدام المفرط للإنترنت والاكتئاب"، لافتة في الوقت نفسه إلى أن الأبحاث لم تتوصل إلى معرفة مصدر الاكتئاب، "أي ما إذا كان الأشخاص المكتئبون ينجذبون بشكل أكبر إلى الإنترنيت أم أن الشبكة تتسبب في الإصابة بالاكتئاب؟". لكن الدراسة أفادت أيضا أنه "قد تم إثبات أن الاستخدام المفرط للإنترنيت من الممكن أن يكون إشارة تحذيرية لميول اكتئابية".

على صعيد آخر، أفادت موريسون أن "هذه الدراسة تدعم الفرضية المتداولة بأن الاهتمام المفرط بمواقع الإنترنيت، التي تحل محل الوظائف الاجتماعية العادية، مرتبط بالتوترات النفسية مثل الاكتئاب والإدمان". وتلفت إلى أنه "قد حان الآن الوقت لدراسة طبيعة التأثيرات الاجتماعية الكبيرة لهذه العلاقة"، مؤكدة "ضرورة تحديد تأثيرات الاستخدام المفرط للإنترنيت على الصحة العقلية".

(ش.ع / د.ب.أ)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان