دراسة جديدة تربط بين زيادة الوفيات وسلالة كورونا الجديدة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 25.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دراسة جديدة تربط بين زيادة الوفيات وسلالة كورونا الجديدة

دراسة جديدة قد تعزز المخاوف من السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد التي ظهرت في بريطانيا، من نتائجها أن معدل السلالة المعدي يصل إلى 56 بالمائة مقارنة بالأولى، لكن مؤشرات عديدة مطمئنة تضمنتها الدراسة.

موازاة لاحتفالات الميلاد تظهر في جنوب إفريقيا سلالتين متحورتين لفيروس كورونا

موازاة لاحتفالات الميلاد تظهر في جنوب إفريقيا سلالتين متحورتين لفيروس كورونا

حذّر علماء في دراسة من أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد التي تنتشر في بريطانيا هي بمعدل وسطي معدية بنسبة 56 بالمائة أكثر من النسخة الأولى،وحضّوا على توزيع اللقاح بشكل سريع للمساعدة على منع حدوث المزيد من الوفيات.

ووفق دراسة نشرتها حديثا كلية لندن للصحة وطب المناطق المدارية، فإن النوع المتحور من الفيروس الذي ظهر في جنوب شرق بريطانيا في تشرين الثاني/نوفمبر من المرجح أن يزيد من عدد الوفيات العام المقبل وكذلك من حاجة المصابين لدخول المستشفيات لتلقي العلاج.

مختارات

وقال الباحثون الذين ركزوا على جنوب شرق بريطانيا ولندن إنه لا يزال من غير المؤكد ما إذا كانت السلالة الجديدة مميتة أكثر أو أقل من سابقتها. وأضافوا "ومع ذلك، الزيادة في العدوى من المرجح أن تؤدي الى حوادث أكثر، حيث يتوقع أن تصل الحالات التي تستدعي النقل إلى المستشفيات جراء كوفيد-19 والوفيات الى مستويات أعلى عام 2021 مما لاحظناه في 2020، حتى في حال الحفاظ على القيود التي تمّ فرضها قبل 19 كانون الاول/ديسمبر".

وحذرت الدراسة من أن الاقفال العام المفروض في بريطانيا في تشرين الثاني/نوفمبر من غير المرجح أن يحد من زيادة الإصابات "في حال لم تغلق المدارس الابتدائية والثانوية والجامعات أيضا". وأشارت الى أنه من المرجح أن يؤدي أي تخفيف في الاجراءات المفروضة الى "عودة كبيرة للفيروس".

وهذا بحسب الدراسة يعني أنه "من الضروري الإسراع بشكل كبير الى توزيع اللقاح كي يكون لدينا تأثير ملموس في كبح" المرض الناتج عن الفيروس.

مشاهدة الفيديو 12:36

وضعية وحدات العناية المركزة في ألمانيا

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد أعلن السبت عن إجراءات إقفال أكثر حزما خلال عطلة عيد الميلاد، مرجحا أن تكون السلالة الجديدة "معدية أكثر بنسبة تصل الى 70 بالمائة".

وأثار اكتشاف السلالة الجديدة الخشية في جميع أنحاء وأقفلت الحدود أمام البريطانيين وموطني جنوب إفريقيا، قبل أن يتم اكتشافها في دول أخرى من بينها ألمانيا التي أعلنت أمس الخميس عن تسجيل حالة على أراضيها، بينما بلغ مجمل الإصابات في البلاد وفق أحدث بيانات معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض (الجمعة الـ24 من ديسمبر/ كانون الأول)، 25 ألفا و 533 إصابة جديدة بالفيروس و412 حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ومنذ بداية الوباء، أحصى معهد روبرت كوخ أكثر من مليون و612 ألفا و647 إصابة في ألمانيا. وارتفع إجمالي عدد الوفيات بفيروس كورونا أو بسببه إلى 29 ألفا و182 حالة حتى اليوم الجمعة. وبلغ عدد المتعافين مليون و206 آلاف ومئتي شخص.

و.ب/ م.س(أ ف ب، د ب أ)