دراسة تحذر.. ضغط الدم المرتفع يؤثر على وتيرة التراجع الإدراكي | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 15.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

دراسة تحذر.. ضغط الدم المرتفع يؤثر على وتيرة التراجع الإدراكي

كشفت دراسة طبية حديثة أن ارتفاع ضغط الدم يسرّع من وتيرة التراجع في الأداء المعرفي لدى الكبار، ومن هم في متوسط العمر، ويشمل ذلك أموراً مثل الذاكرة والطلاقة اللغوية والانتباه والتركيز.

مشاهدة الفيديو 06:52

فيديو: مكافحة ارتفاع ضغط الدم

توصلت دراسة علمية جديدة إلى أنه يبدو أن  ضغط الدم المرتفع  يسرع من وتيرة التراجع في الأداء المعرفي لدى البالغين الكبار، ومن هم في متوسط العمر. ويشكل ضغط الدم المرتفع عامل خطر للإصابة بالتراجع الإدراكي الذي يشمل أموراً مثل الذاكرة والطلاقة اللغوية والانتباه والتركيز.

وفي هذا السياق قالت المشرفة على الدراسة، ساندهي إم باريتو: "توقعنا في البداية أن تكون  الآثار السلبية لارتفاع ضغط الدم  على الوظائف المعرفية أكثر خطورة عندما يبدأ الارتفاع في سن صغيرة ولكن نتائجنا أظهرت تراجعاً سريعاً مماثلاً في الأداء الإدراكي سواء بدأ ارتفاع الضغط في منتصف العمر  أو في سن متقدمة"، بحسب ما نشرته مجلة "هايبرتنشن".

مشاهدة الفيديو 01:01

فيديو: التوقف عن استخدام الملح.. مُفيد للصحة؟

وأضافت أستاذة في الطب بجامعة ميناس جيرايس الاتحادية في بيلو هوريزونتي بالبرازيل: "توصلنا أيضاً إلى أن العلاج الفعال لارتفاع ضغط الدم في أي سن  لدى البالغين يمكن أن يقلل من هذا التسارع، أو يحول دون حدوثه.

وبشكل عام، تشير النتائج إلى أنه يجب الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وتشخيصه وعلاجه بشكل فعالة لدى البالغين في أي سن للحفاظ على الوظائف الإدراكية"، بحسب الدراسة التي أوردها موقع "ميديكال إكسبريس".

وأوضحت الدراسة أن سرعة التراجع الإدراكي تم بغض النظر عن مدة ارتفاع ضغط الدم، ما يعني أن حدوثه لأي فترة زمنية، حتى ولو مدة قصيرة، قد يؤثر على سرعة  هذا التراجع لدى أي شخص.

وأشار الباحثون ضمن النتائج التي توصلت إليها دراستهم، إلى أن البالغين الذين يعانون من  ارتفاع في ضغط دم لا يمكن السيطرة عليه، يميل الوضع لديهم إلى حدوث تراجع أسرع بشكل ملحوظ في الذاكرة والوظائف الإدراكية العالمية من البالغين الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، يمكن السيطرة عليه.

وفي هذا السياق تختم باريتو بالقول: "رغم أن المشاركين في دراستنا بالغون من البرازيل، نعتقد أن نتائجنا يمكن أن تنطبق على مناطق أخرى".

ع.غ/ ص.ش

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع