دافيد فاغنر.. معجزة تدريب ألمانية في البرمييرليغ | عالم الرياضة | DW | 14.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دافيد فاغنر.. معجزة تدريب ألمانية في البرمييرليغ

في العامين الماضيين كان الجميع يتحدثون عن يورغن كلوب كمدرب ألماني أوحد في الدوري الإنجليزي. لكن ظهر الآن نجم ألماني جديد هناك هو المدرب دافيد فاغنر، صديق كلوب الحميم، والذي حقق المعجزة الثانية بعد معجزة ليستر سيتي.

لم يصدق المدرب الألماني دافيد فاغنر (45 عاما) نفسه حينما نجح مع فريقه هدرسفيلد تاون في الصعود إلى الدوري الإنجليزي (البرمييرليغ) هذا الموسم، بعد عام ونصف تقريبا من توليه تدريب الفريق. وقال لصحيفة بيلد الألمانية "إنه أمر ما زال لا يصدق واعتقد أنه سيحتاج وقتا بعض الشيء" لتصديقه. وأضاف أن ما حققه فريقه "هو المعجزة الثانية التي تعيشها الكرة الإنجليزية بعد ليستر سيتي". 

دافيد فاغنر، مدرب لا يحب الأضواء، وبدلا منها يحب لاعبيه ويصفهم بأنهم "ديناميكيين ويحبون الكرة ولا ييأسون أبداً". وبعد تحقيقه الطفرة مع هدرسفيلد جاءته عروض كثيرة من الدوري الألماني، إذ تحدثت معه فرق شالكه وباير ليفركوزن وفولفسبورغ. غير أن الدوري الألماني لم يعد لفاغنر الخيار الأول، فقد جاءته أيضا عروض من البرمييرليغ: "عندما كان واضحا أن هناك خيارات عديدة في البرمييرليغ لم تعد البوندسليغا في المقام الأول بالنسبة لي." يقول فاغنر لبيلد.

Fußball Leicester City Spieler Riyad Mahrez (Getty Images/AFP/G. Kirk)

فريق ليستر سيتي جاء من الدرجة الثانية ليفوز بالدوري الإنجليزي. فهل يفعلها هدرسفيلد هذا الموسم؟

صديق حميم ليورغن كلوب

دافيد فاغنر ولد في فرانكفورت العاصمة التجارية لألمانيا من أب أمريكي وأم ألمانية. وبدأ احترافه في آينتراخت فرانكفورت ثم انتقل إلى جاره ماينز، فأصبح زميلا ليورغن كلوب (50 عاما) كلاعب في ماينز في تسعينات القرن الماضي، ثم زميلا له كمدرب في دورتموند، حيث كان يدرب الفريق الثاني هناك (تحت 23 عاما)، قبل أن ينتقل إلى هدرسفيلد في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015. وكان فاغنر أيضا شاهدا على عقد زواج كلوب، وهذا يوضح مدى العلاقة، التي تربطهما.

ووجه فاغنر قبل انطلاق البرمييرليغ اقتراحا إلى كلوب مازحا "دعنا نتفق على التعادل" في اللقاء الذي يجمع هدرسفيلد مع ليفربول في أكتوبر/ تشرين الأول. لكن كلوب رد عليه مازحا أيضا وتوعده قائلا ما معناه "أنت صديقي نعم لكن هنا لا توجد صداقة". ويتمنى فاغنر من قلبه أن يفوز كلوب بالدوري الإنجليزي وقال لمجلة كيكر "إنه يمتلك فريقا قويا وأتمنى له بشدة أن يصبح بطلا." ويرى فاغنر أن "البرمييرليغ هي أكثر بطولة دوري تشويقا في العالم."

Jürgen Klopp jubelt mit seinen Spielern beim Spiel Chelsea vs Liverpool (picture-alliance/dpa/A. Rain)

يورغن كلوب مدرب ليفربول صديق حميم لفاغنر. ويتمنى فاغنر أن يفوز كلوب بالدوري الإنجليزي

من الدرجة الثانية لصدارة البرمييرليغ

قبل انطلاق البرمييرليغ رشح نقاد فريق هدرسفيلد، الذي يضم خمسة لاعبين ألمان، للصراع على النجاة من الهبوط، لكن المدرب الألماني دافيد فاغنر فاجأ هؤلاء جميعا واحتل المركز الثاني في الأسبوع الأول من البطولة بعدما تغلب على كريستال بالاس 3- صفر، ليكون وصيف مانشستر يونايتد، ومتفوقاً على مانشستر سيتي وتوتنهام وأرسنال وغيرها من الأندية العريقة.

كان هدرسفيلد يلعب السبت الماضي على أرض كريستال بالاس ويرافقه ثلاثة آلاف مشجع أخذوا يهتفون بعد المباراة "نحن متصدرو الدوري". وبالطبع لم يكن فاغنر يتصور أن فريقه سينجح في ذلك وقال "تمنيت أن يحدث ذلك وهذا مساء رائع". وعن تصدر البطولة قال المدرب الألماني "لقد فعلنا أشياء كثيرة رائعة لكن كان لدينا أيضا بعض الحظ. " لكن هذا الحظ استمر ليلة واحدة ففي اليوم التالي نجح مان يونايتد في انتزاع المركز الأول بفارق هدف. وقالت "بي بي سي" إنه "بصرف النظر عما سيحدث في بقية الموسم فإن هذا اليوم (السبت) ستتذكره جماهير هدرسفيلد طيلة عمرها".

فاغنر سعيد بفريقه ويحتاج هذه الحماسة يوم الأحد القادم عندما يخوض أولى مبارياته على ملعبه أمام نيوكاسل يونايتيد.

مختارات

مواضيع ذات صلة