″داعش″ يهيمن على معظم أجزاء مخيم اليرموك بدمشق | أخبار | DW | 04.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"داعش" يهيمن على معظم أجزاء مخيم اليرموك بدمشق

يواصل تنظيم "الدولة الإسلامية" تقدمه في مخيم اليرموك في دمشق، وبات على وشك السيطرة عليه بالكامل، فيما تستمر الاشتباكات بينه وبين جماعة "أكناف بيت المقدس" المناهضة للأسد والتي تضم مقاتلين سوريين وفلسطينيين.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت (الرابع من نيسان/ابريل) إن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بسط سيطرته على 90 في المائة من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين على مشارف دمشق، حيث عانى 18 ألف مدني لسنوات من القصف وحصار الجيش وسيطرة الجماعات المسلحة. ويمنح الهجوم على اليرموك للتنظيم المتشدد وجودا كبيرا في العاصمة السورية. وبذلك يصبح تنظيم "الدولة الإسلامية" على بعد كيلومترات قليلة عن مقر سلطة الرئيس بشار الأسد.

ونفذ طيران النظام السوري عدة غارات في مخيم اليرموك. ولم يتأكد النبأ من مصادر رسمية. وقال المرصد، في بيان اليوم السبت، إن الاشتباكات لاتزال مستمرة بين مقاتلي أكناف بيت المقدس مدعمة بمقاتلين من فصائل إسلامية من جهة، وتنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى، في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق. وأشار المرصد إلى أن ذلك يأتي وسط استمرار القصف العنيف والصاروخي من قبل قوات "النظام" على مناطق الاشتباك، كذلك وردت معلومات أولية عن خسائر بشرية جراء قصف الطيران الحربي الذي استهدف مخيم اليرموك.

قلق بشأن المدنيين

وقالت الأمم المتحدة إنها قلقة للغاية بشأن سلامة وحماية السوريين والفلسطينيين في المخيم. ويعاني المدنيون المحاصرون في اليرموك منذ وقت طويل من حصار فرضته الحكومة أدى إلى التجويع وانتشار الأمراض. وقال كريس جانيس، وهو متحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (الأونروا) "إن الوضع في اليرموك مهين لإنسانيتنا جميعا ومصدر للعار العالمي.

وبدأ تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما على جماعات أخرى من المقاتلين في اليرموك يوم الأربعاء، خاصة جماعة أكناف بيت المقدس المناهضة للأسد والتي تضم سوريين وفلسطينيين من أبناء المخيم. وبث أنصار للدولة الإسلامية صورا على وسائل التواصل الاجتماعي لقطع رأسي رجلين قالوا إنهما ذبحا لأنهما قاتلا في صفوف أكناف بيت المقدس. وقال المرصد، ومقره بريطانيا، إن الدولة الإسلامية وجبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا حققا مكاسب الليلة الماضي وتقدما في شمال شرقي المنطقة بالقرب من وسط دمشق. وأضاف أنهما يسيطران الآن على 90 في المائة من المخيم.

وكان نصف مليون فلسطيني يعيشون في مخيم اليرموك قبل بدء الصراع في سوريا، الذي أودى بحياة 220 ألف شخص وشرد الملايين منذ أن تحولت الاحتجاجات الشعبية ضد الرئيس بشار الأسد إلى مواجهات مسلحة. ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي الحكومة السورية. وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أن "إرهابيين" في المخيم منعوا وصول المساعدات إلى المدنيين. وأضافت أن الجيش طوق اليرموك.

و.ب/ف.ي (د ب ا، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان