″داعش″ يهدد تركيا باستهداف مصالحها في كل مكان | أخبار | DW | 05.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"داعش" يهدد تركيا باستهداف مصالحها في كل مكان

في تسجيل صوتي جديد لم يتم التأكد من صحته، هدد تنظيم "الدولة الإسلامية" تركيا باستهداف مصالحها في كل مكان واصفا حكومتها بـ "العلمانية المرتدة". التهديد جاء على لسان من قال التنظيم إنه المتحدث الرسمي الجديد باسمه.

توعد تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش" تركيا باستهداف مصالحها "في كل مكان". ووصف التنظيم في تسجيل صوتي جديد اليوم الاثنين (الخامس من كانون الأول/ ديسمبر 2016)،  نسب إلى المتحدث الجديد باسمها، الحكومة التركية بـ "الحكومة العلمانية المرتدة".

وهدد المتحدث الرسمي الجديد باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" ويدعى "أبو حسن المهاجر"، في تسجيل صوتي جديد بشن هجمات على السفارات التركية في أنحاء العالم. كما حث أنصار التنظيم على عدم الفرار من بلدة تلعفر العراقية القريبة من الموصل مع خوض "الدولة الإسلامية" معارك على جبهات مختلفة.

وقال المهاجر في الشريط أيضا أيضا إن أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" سيستهدفون "مفاصل الحكومة التركية العلمانية المرتدة في كل مكان .. الأمنية والعسكرية والاقتصادية والإعلامية بل كل سفارة وقنصليه تمثلها في بلدان العالم أجمع".

Abu Mohammed al-Adnani Pressesprecher Islamischer Staat (picture-alliance/AP/Militant Photo)

المتحدث السابق باسم "داعش" الذي قتلته القوات الأمريكية بغارة في سوريا.

ويشار إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلن  لأول مرة اليوم الاثنين في تسجيل صوتي نشر على الانترنت تعيين "أبي الحسن المهاجر" متحدثا رسميا باسمه، دون تقديم المزيد من التفاصيل. ونشر التسجيل على موقع (الفرقان) وهي مؤسسة إعلامية على صلة بالتنظيم الإرهابي.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي أن أبو محمد العدناني المتحدث الرسمي السابق باسم التنظيم قد قتل في ضربة جوية أمريكية في 30 آب/ أغسطس في سوريا. ولم يتسن على الفور التأكد من صحة التسجيل. ويقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" جماعات معارضة مدعومة من تركيا في سوريا وقوات تساندها الولايات المتحدة في العراق.

أ.ح/ص.ش (رويترز)

مختارات