″داعش″ ينشر صوراً لقنبلة يزعم أنها أسقطت الطائرة الروسية | أخبار | DW | 18.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"داعش" ينشر صوراً لقنبلة يزعم أنها أسقطت الطائرة الروسية

نشر تنظيم "داعش" الإرهابي في مجلة تابعة له صوراً لما يبدو أنها قنبلة بدائية الصنع، زعم أنها مسؤولة عن إسقاط طائرة روسية ومقتل 224 شخصا كانوا على متنها في سيناء في الشهر الماضي.

نشرت مجلة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الأربعاء (18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) صورة تزعم أنها لقنبلة بدائية الصنع أسقطت الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء بمصر الشهر الماضي، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 224 شخصاً.

وظهرت في الصورة علبة معدنية لمشروب غازي وبجوارها ما يبدو أنه جهاز تفجير ومفتاح. وذكرت مجلة (دابق) التابعة لـ"داعش": "ظن الصليبيون المنقسمون في الشرق والغرب أنهم في مأمن في الطائرات بينما كانوا يقصفون بجبن مسلمي الخلافة. ولذا تم الانتقام من أولئك الذين شعروا بالأمان في قمرات القيادة."

كما نشرت صورة قالت إنها تضمنت جوازات سفر تخص ضحايا من المسافرين الروس "حصل عليها المجاهدون". ولم يتسن على الفور التحقق من صحة الصورتين.

وقال التنظيم إنه هرّب القنبلة إلى الطائرة الروسية بعدما وجد ثغرة أمنية في مطار شرم الشيخ، حيث أقلعت الطائرة وهي من طراز "إيرباص إيه 321".

وأضاف أنه خطط في البداية لإسقاط طائرة تابعة لدولة تشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لشن غارات جوية في سوريا والعراق، ولكنه غير الهدف بعدما بدأت روسيا الضربات في سوريا.

وذكرت المجلة: "تم تهريب قنبلة إلى الطائرة، ما أسفر عن مقتل 219 روسياً وخمسة صليبيين آخرين بعد شهر واحد فقط من قرار روسيا الطائش."

وكانت السلطات الروسية قد أكدت أمس الثلاثاء أن سقوط الطائرة الروسية كان ناجماً عن "اعتداء إرهابي" بقنبلة.

ي.أ/ ص.ش (رويترز)

مختارات