″داعش″ يعلن مسؤوليته عن هجوم متحف باردو بتونس | أخبار | DW | 19.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم متحف باردو بتونس

في تسجيل صوتي بثه على الانترنت، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف متحف باردو في العاصمة التونسية والذي راح ضحيته 20 شخصا. فيما أحيلت للجيش مهمة تأمين المدن التونسية الكبرى.

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" /(داعش) في تسجيل صوتي على الانترنت مسؤوليته عن الهجوم على متحف باردو في العاصمة التونسية أمس الأربعاء (18 مارس/آذار 2015) والذي قتل فيه 20 سائحا أجنبيا. وفي التسجيل، أشاد التنظيم الإرهابي بالمهاجمين واصفا إياهما بـ"فارسين من فرسان دولة الخلافة وهما أبو زكريا التونسي وأبو أنس التونسي المددجين بأسلحتهم الرشاشة والقنابل اليدوية". ولم يتسن على الفور التحقق من صحة التسجيل الصوتي.

في غضون ذلك أعلن رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد اليوم الخميس عن إجراءات أمنية مشددة في مختلف أنحاء البلاد ومنح الجيش صلاحية تأمين المدن الكبرى. وقال رئيس الحكومة في مؤتمر صحفي إنه سيتم تكثيف المراقبة في كل أرجاء البلاد، في المناطق السياحية وفي المنشآت العمومية وكل الأماكن الحساسة التي من شأنها أن تكون هدفا للإرهابيين. وصدرت تلك القرارات عقب اجتماع للمجلس بالجيوش الثلاث وبالمجلس الأعلى للأمن، بحضور الرئيس الباجي قايد السبسي. وسبق أن أعلن الصيد عن اعتقالات لعدد من المشتبه بهم في العملية الإرهابية بمتحف باردو، مشيرا إلى استمرار عمليات البحث والتحري في كل من قدم الدعم للمسلحين اللذين نفذا الهجوم.

و.ب/ع.خ (أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

إعلان