″داعش″ يعلن مسؤوليته عن تفجيرين في كنيسة بالفلبين | أخبار | DW | 27.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجيرين في كنيسة بالفلبين

تبنّى تنظيم "الدولة الإسلامية" تفجيرين استهدفا كاتدرائية جولو في الجزيرة التي تحمل الاسم نفسه في جنوب الفيليبين، بحسب مركز "سايت" الأميركي لرصد المواقع الجهادية.

قالت الشرطة والجيش في الفلبين أن تفجيرين استهدفا كاتدرائية جنوب البلاد الأحد (27 يناير/ كانون الثاني 2019)، مما أسفر عن مقتل 27 شخصا، من بينهم أفراد من قوات الأمن، كانوا يتعاملون مع التفجير الأول.

وأصيب 77 شخصا أيضا في التفجيرين اللذين وقعا في الكاتدرائية الواقعة في بلدة جولو بمقاطعة سولو، على بعد ألف كيلومتر جنوب مانيلا، طبقا لما قاله قائد الشرطة الإقليمية، جراسيانو ميجاريس. وأسفر التفجيران، اللذان وقعا على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة في إقليم مينداناو جنوب البلاد عن مقتل 20 مدنيا وسبعة جنود، بينما أصيب 61 مدنيا و14 جنديا واثنان من رجال الشرطة، طبقا لما ذكره ميجاريس.

وقال قائد لشرطة الإقليمية لقناة (دي.زيد.إم.إم) الإذاعية في مانيلا "يخضع إقليم مينداناو بأكمله للأحكام العرفية، لذلك سنحدد ما إذا كانت هناك أي هفوات في الأمن". وذكر المتحدث باسم الجيش في الإقليم، جيري بيسانا إن أفراد قوات الأمن كانت تتعامل مع الانفجار الأول، الذي وقع داخل الكاتدرائية المكتظة خلال قداس الأحد، عندما وقع الانفجار الثاني في موقف سيارات.

ولم تحدد السلطات بعد الدافع وراء الهجوم أو ما إذا كان مرتبطا باستفتاء جرى في إقليم مينداناو في 21 كانون الثاني/ يناير الجاري للتصديق على قانون بإنشاء منطقة ذات حكم ذاتي جديدة للمسلمين في الإٌقليم. يذكر أن لجنة الانتخابات أعلنت الجمعة الماضية التصديق على القانون في الاستفتاء العام.

م.أ.م/ ع.ش (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات