داعش يتقدم في شمالي سوريا والحكومة تعد لاستعادة حلب | أخبار | DW | 11.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

داعش يتقدم في شمالي سوريا والحكومة تعد لاستعادة حلب

مع اشتداد المعارك في شمالي سوريا، تقدم تنظيم داعش وانتزع السيطرة على بلدة استراتجية قرب الحدود التركية من فصائل معارضة مدعومة من أنقرة. فيما قال رئيس الوزراء السوري إن القوات الحكومية والروسية تعد لمعركة استعادة حلب.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) استعادوا معقلا في ريف حلب الشمالي قرب الحدود مع تركيا اليوم الاثنين (11 أبريل/ نيسان) بعد أيام من سيطرة مجموعة من جماعات المعارضة التي تؤيدها تركيا عليه.وأضاف المرصد أن "الدولة الإسلامية" انتزعت بلدة الراعي من فصائل تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر في إطار شهور من الكر والفر في شمال محافظة حلب.

وأحرز تنظيم "داعش" مكاسب بصورة مطردة بالقرب من مدينة أعزاز على الحدود مع تركيا منذ مايو/ أيار الماضي لكن الجماعات المسلحة المناوئة له وللقوات السورية المدعومة بالضربات الجوية الروسية تمكنت من إجباره على التراجع في عدة مناطق في الأشهر الأخيرة.

من ناحية أخرى نقل عن رئيس الوزراء السوري قوله أمس الأحد إن سلاح الجو الروسي والجيش السوري يُعدان عملية مشتركة لاستعادة حلب، حيث قال الحلقي لمشرعين روس يزورون سوريا إن البلدين يعدان معا عملية "لتحرير" حلب أكبر المدن السورية والتي كانت المركز التجاري بالبلاد قبل اندلاع الصراع في عام 2015. وحلب الآن مقسمة إلى مناطق تسيطر الحكومة على بعضها والمعارضة على البعض الآخر.ونقلت وكالة تاس عن الحلقي قوله "نحن مع شركائنا الروس نحضر لعملية لتحرير حلب والتصدي لكل الجماعات المسلحة غير القانونية التي لم تنضم إلى اتفاق وقف إطلاق النار أو تخرقه."

في حين حذرت المعارضة السورية من انهيار الهدنة وقالت بسمة قضماني، عضو الهيئة العليا للمفاوضات وهي المجلس الرئيسي الذي يمثل المعارضة السورية، لصحيفة جورنال دي ديمونش إن الأيام العشر الماضية شهدت تدهورا خطيرا وصل إلى درجة أن الهدنة أصبحت على وشك الانهيار. وأضافت إن البعثة الروسية الأمريكية لمراقبة الهدنة لا حول لها.

و.ب/ع.ج (د ب أ، رويترز)

مختارات