″داعش″ يتبنى هجوم الطعن في محطة قطارات بمرسيليا | أخبار | DW | 01.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"داعش" يتبنى هجوم الطعن في محطة قطارات بمرسيليا

تبنى تنظيم "داعش" في بيان على لسان الوكالة الإعلامية الناطقة باسمه هجوم طعن بسكين راحت ضحيته امرأتان في محطة قطارات بمدينة مرسيليا الفرنسي. وقتلت قوات الأمن الفرنسية المهاجم.

قالت وكالة "أعماق" للأنباء التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) إن أحد أعضاء التنظيم نفذ هجوماً بسكين في محطة للقطارات بمدينة مرسيليا الفرنسية الأحد (الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 2017).

وقتل جنود فرنسيون في وقت سابق الأحد الرجل رمياً بالرصاص بعد أن طعن امرأتين حتى الموت عند محطة القطارات الرئيسية في مرسيليا. وقالت مصادر بالشرطة إن الرجل صاح "الله أكبر" ووصفت الهجوم بأنه "عمل إرهابي على الأرجح".

وعبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن غضبه إزاء الهجوم في مرسيليا، وذلك عبر حسابه على "تويتر"، وأثنى على رد فعل الأجهزة الأمنية بما في ذلك قوات "عملية سنتنيال" المكلفة بالتعامل مع مثل هذه التهديدات.

وكتب ماكرون يقول: "أشيد بجنود عملية سنتنيال (لمكافحة الإرهاب) وقوات الشرطة الذين تصرفوا بهدوء بالغ وفاعلية".

ي.أ/ م.أ.م (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان