″داعش″: الأخوان بكراوي مسؤولان عن اعتداءات باريس وبروكسل | أخبار | DW | 13.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"داعش": الأخوان بكراوي مسؤولان عن اعتداءات باريس وبروكسل

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" أن الأخوين الانتحاريين إبراهيم وخالد البكراوي اللذين قتلا خلال اعتداءات بروكسل في 22 آذار/مارس 2016 كانا وراء الاعتداءات وأيضا وراء تلك التي وقعت في باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

قال تنظيم "الدولة الإسلامية" في العدد 14 من مجلته "دابق" التي نشرها على الإنترنت (الأربعاء 13 نيسان/ أبريل 2016) -وتصدر بالإنكليزية- متحدثا عن خالد البكراوي: "كل الاستعدادات لهجمات باريس وبروكسل بدأت معه ومع شقيقه البكر ابراهيم". وتؤكد رواية التنظيم أن الأخوين البكرواي شاهدا رؤيا في المنام، خلال وجودهما في السجن على خلفية جرائم حق عام ارتكباها، وقررا: "العيش من اجل الدين".

وراودت خالد البكراوي المسجون -على خلفية ارتكابه سلسلة عمليات سرقة سيارات ترافقت مع عنف- أحلام عدة رأى نفسه فيها يقاتل الكفار إلى جانب النبي، وفق ما أفادت "دابق" التي تنشر مقالات غير موقعة، مشيرة إلى أن "الأخوين جلبا الأسلحة والمتفجرات".

وأكدت المجلة أيضا أن نجيم العشراوي الذي فجر نفسه خلال الاعتداء ضد مطار بروكسل، والحائز شهادة في الإلكترونيات، كان خبير متفجرات المجموعة، قائلة إنه هو: "أبو أدريس (اسمه الحركي) الذي أعد المتفجرات لاعتداءات باريس وبروكسل".

ع.م/ ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات