خليفة محتمل لميركل يطالب بحماية حدود أوروبا والضغط على أردوغان | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 05.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خليفة محتمل لميركل يطالب بحماية حدود أوروبا والضغط على أردوغان

وصف أحد أبرز المرشحين لترأس الحزب المسيحي الديمقراطي وبالتالي المنافسة على منصب المستشارية، أرمين لاشيت، "حماية حدود الاتحاد الأوروبي بأنه موقف صائب"، مشدداً على ضرورة تبني موقف حاسم من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 (صورة من الارشيف)أرمين لاشيت وأنغيلا ميركل

أرمين لاشيت من أبرز المرشحين لخلافة أنغيلا ميركل

طالب أرمين لاشيت رئيس وزراء ولاية شمال الراين ويستفاليا كبرى الولايات الألمانية من حيث عدد السكان، إلى تبني موقف حاسم ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد تفاقم الوضع على حدود الاتحاد الأوروبي  الخارجية التي تمثلها حدود اليونان مع تركيا. وقال لاشيت في تصريحات لصحيفتي "فيستفيليشه ناخريشتن" و"فيستفالن بلات" الصادرتين غداً الجمعة (السادس من آذار/مارس 2020): "لا بد من زيادة الضغط على أردوغان حتى يدع هذه اللعبة، بما تتضمن من خوض حرب في إدلب ووضع أوروبا تحت الضغوط باستخدام اللاجئين". وأضاف لاشيت الذي يعتزم ترشيح نفسه لمقعد قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي: "من الواضح أن ما جرى في 2015 لا يجب أن يتكرر".

كان مئات الآلاف من اللاجئين وصلوا في ذلك العام إلى ألمانيا.

وأوضح لاشيت قائلاً: "السلوك الأوروبي صائب: وهو حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وعدم التصرف وفقاً لإعطاء الانطباع  بترك جماعات منهم للدخول إلى أراضي الاتحاد، وهذا ما يريده (حزب) الخضر، ولكن هذا سيؤدي فقط إلى مزيد من الراغبين في الدخول إلى أوروبا".

وكان أردوغان أعلن يوم السبت الماضي عن فتح الحدود إلى الاتحاد الأوروبي أمام  اللاجئين، ما دفع آلاف المهاجرين إلى الحدود اليونانية بينما يتمسك الكثيرون منهم بالبقاء داخل المناطق التركية.

ومن المتوقع أن يختار حزب المستشارة الألمانية في نيسان/إبريل أو أيار/مايو الرئيس الجديد له، والذي سيكون مرشحاً لخلافة أنغيلا ميركل في منصب المستشار/المستشارة في 2021. ولم تحسم بعد مسألة اختيار شخص واحد ليحل محلها على رأس الحزب ويصبح مرشحه لمنصب المستشارية للانتخابات التمهيدية المقررة في نهاية 2021، أم قيادة جماعية لتجنب صراعات داخل الحزب. وفي هذه الحالة تحسم مسألة الترشيح لمنصب المستشارية رسمياً في نهاية العام الجاري.

ع.ج.م/خ.س(د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة