خلال أسابيع.. اللجنة الأولمبية الدولية تحدد مصير أولمبياد طوكيو 2020 | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 22.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

خلال أسابيع.. اللجنة الأولمبية الدولية تحدد مصير أولمبياد طوكيو 2020

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أنها ستقرر في غضون أربعة أسابيع ما إذا كانت ستؤجل دورة الألعاب الأولمبية لعام 2020 في طوكيو بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية

الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية يرفض إلغاء الدورة الألمبية بطوكيو 2020

قالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها بدأت التجهيز "لخطط بديلة" لأولمبياد طوكيو 2020 ومن بينها التأجيل بعد اجتماع طارئ اليوم الأحد (22 مارس/آذار 2020).

وستجري اللجنة الأولمبية مناقشات تفصيلية تتضمن خيار تأجيل موعد انطلاق الألعاب في 24 يوليو/ تموز بسبب التفشي العالمي لفيروسكورونا، لكنها قالت إن إلغاء الألعاب بالكامل لن يحل أي مشاكل أو يساعد أي شخص.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية "وبالتالي الإلغاء ليس مطروحا للمناقشة" مضيفة أن المناقشات ستكتمل في غضون أربعة أسابيع. ولم يسبق إلغاء أو تأجيل الألعاب الأولمبية في وقت السلم.

وتحت وطأة ضغط متزايد من الرياضيين والاتحادات واللجان الأولمبية الوطنية لتأجيل الألعاب، تراجعت اللجنة الأولمبية الدولية جزئيا اليوم الأحد بعدما ظلت تؤكد لفترة طويلة أن الأولمبياد ستقام في موعدها.

وازدادت المعارضة تجاه إقامة الألعاب في يوليو/ تموز بشدة في آخر يومين، ودعت بعض الأطراف المعنية مثل الاتحاد الأمريكي لألعاب القوى والعديد من اللجان الأولمبية الوطنية لتأجيلها بسبب الوباء.

وأثاروا العديد من المسائل خلال الأسبوع الماضي مع اللجنة الأولمبية الدولية، بما في ذلك عدم قدرة الرياضيين على الاستعداد بسبب القيود التي تسبب فيها الفيروس.

وعلى صعيد الخطوات التالية في التجهيز لخطط بديلة، قالت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان "هذه السيناريوهات متعلقة بتعديل الخطط التشغيلية الموجودة بالفعل من أجل انطلاق الألعاب يوم 24 يوليو/ تموز 2020 وأيضا من أجل تغيير موعد بدء الأولمبياد".

"اللجنة الأولمبية الدولية... ستبدأ مناقشات تفصيلية من أجل إنجاز تقييمها للتطور السريع فيما يتعلق بالوضع الصحي العالمي وتأثيره على الأولمبياد ومن بينها سيناريو التأجيل". وتابعت "اللجنة الأولمبية الدولية واثقة من إنجاز هذه المناقشات في غضون أربعة أسابيع".

بهجة اليابانيين باستضافة أولمبياد طوكيو 2020

بهجة اليابانيين باستضافة أولمبياد طوكيو 2020

قرار سريع

ورحب الاتحاد الأولمبي البريطاني بالأنباء لكنه قال إن اتخاذ قرار سريع بشأن الأولمبياد أصبح ضروريا الآن. وقال هيو روبرتسون رئيس الاتحاد الأولمبي البريطاني "نرحب بقرار المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية بشأن مراجعة خياراتها المتعلقة بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020. لكننا نطالب بعملية اتخاذ قرار سريعة من أجل صالح الرياضيين الذين يواجهون الكثير من الشكوك".

وأضاف "القيود المفروضة الآن حرمت الرياضيين من التنافس على مستوى رسمي وبكل بساطة لا يبدو من المناسب الاستمرار في المسار الحالي تجاه الألعاب الأولمبية في البيئة الحالية".

وفي رسالة موجهة للرياضيين، حاول توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية تفسير إصرار المنظمة خلال الأسبوعين الماضيين على المضي قدما في خططها لإقامة الأولمبياد، وقال إن تغيير موعد الألعاب لا يمكن أن يحدث بين يوم وليلة ويجب دراسة العديد من الأمور. وقال باخ "أعتقد أنني يمكنني تفهم شعور هؤلاء الذين لا يشعرون بالرضا عن الموقف. أعرف أن هذا الموقف الذي لا سابق له يترك العديد من الأسئلة مفتوحة. أدرك أيضا أن هذا الأسلوب العقلاني ربما لا يتلائم مع المشاعر التي يمر بها كثيرون منكم الآن".

وأبدى بعض الرياضيين بالفعل عدم رغبتهم في المنافسة في طوكيو في يوليو/ تموز ومن بينهم الألماني ماكس هارتونغ بطل العالم السابق في السلاح والذي يرأس لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الألمانية. وقال هارتونغ الذي ضمن التأهل بالفعل للأولمبياد، أمس السبت إنه سيقاطع الألعاب من أجل سلامة الرياضيين الآخرين.

م.أ.م/ ص.ش ( د ب أ، رويترز، أ ف ب )