خطف عامل إغاثة ألماني في النيجر | أخبار | DW | 12.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خطف عامل إغاثة ألماني في النيجر

ذكر تقرير إعلامي أن عامل إغاثة ألمانيا اختطف في غربي النيجر أمس الأربعاء. وأفاد موقع "أكتو نيجر" الإخباري أنه من المعتقد أن إسلاميين نفذوا عملية الخطف التي وقعت بالقرب من بلدة أيرو القريبة من الحدود مع مالي.


ذكرت السلطات المحلية في النيجر أن مسلحين اختطفوا الأربعاء (11 أبريل 2018) مواطنا ألمانيا يعمل في الاغاثة الانسانية، وأفادت وكالة الأنباء الألمانية أن عملية الخطف تمت قرب أيورو على بعد 200 كلم شمال غرب العاصمة نيامي في منطقة تيلابيري الحدودية مع مالي التي تُعتبر غير مستقرة. وقال مدير الامن في ايورو :"لقد اختطف مواطن ألماني على بعد 30 كلم من أيورو، بينما كان عائدا من مهمة في الجزء الشمالي من المنطقة". ويعمل المواطن الألماني لصالح منظمة "هيلب" للإغاثة.

وأضاف أن المهاجمين هاجموا قافلة صغيرة تابعة لمنظمة غير حكومية وأضرموا النار في السيارات ثم هربوا مع عامل الإغاثة.

وفي أكتوبر 2017  أدى اعتداء في مدينة أيورو إلى قتل 12 شرطيا نيجريا وقتل أربعة جنود أمريكيين. وتحدثت حكومة النيجر عن "اعتداء إرهابي".

Militärmanöver Flintlock im Niger (DW/A. M. Amadou)

جنود أمريكيون في إطار مناورة عسكرية في النيجر

ولم تدل وزارة الخارجية الألمانية بأي تعليق على الفور. وتنشر ألمانيا في مالي المجاورة أكثر من ألف من الجنود الألمان الذين يشاركون في مهمة الأمم المتحدة لمراقبة اتفاق السلام ووقف إطلاق النار في مالي. وكانت الحكومة قد قررت الأربعاء تمديد مهلة هذه المهمة التي من المتوقع توسيعها لتشمل مستقبلا أعمال المشورة والتكوين في النيجر وموريتانيا وتشاد.

وحصلت عملية اختطاف عامل الإغاثة الألماني تزامنا مع انطلاق المناورة العسكرية التي يشارك فيها أكثر من 1500 جندي إفريقي وأوروبي وأمريكي في هذه المنطقة بالنيجر.

ونشرت فرنسا حوالي 4 آلاف جندي لدعم دول منطقة الساحل على الطرف الجنوبي من الصحراء الكبرى ، في القتال ضد المتمردين الإسلاميين.

م.أ.م (د ب أ، أ ف ب)

 

مختارات