خسارة موجعة لبريمن وفوز رائع لشالكه | عالم الرياضة | DW | 29.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

خسارة موجعة لبريمن وفوز رائع لشالكه

نجح شالكه في العودة إلى الأداء الجيد والأهداف الرائعة، وذلك بفوزه على بنفيكا لشبونة بهدفين نظيفين، بينما مني فيردر بريمن بخسارة موجعة أمام إنتر ميلان، وذلك في الجولة الثانية لدور المجموعات في موسم بطولة أبطال أوروبا.

default

فارفان والفرحة بالهدف الأول من الثانية التي فاز بها شالكه على بنفيكا

جرت مساء اليوم الأربعاء (29 سبتمبر/ أيلول 2010) بقية مباريات الجولة الثانية في دور المجموعات لبطولة أبطال أوروبا/ تشيمبيينزليغ لكرة القدم موسم 2010 / 2011 ، وذلك للمجموعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة. وفي المجموعة الأولى نزل فريق فيردر بريمن الألماني ضيفا على المدافع عن لقب البطولة فريق إنتر ميلان الإيطالي. وبدأ فيردر بريمن المباراة باللعب الهجومي السريع لإحراز هدف مبكر، ما أدى إلى بعض الارتباك في صفوف إنتر ميلان لم يدم طويلا.

الإنتر يتألق أمام بريمن

Champions League Inter Mailand gegen Werder Bremen

لاعب وسط إنتر ميلان، ويسلي سنايدر، وفرحة بالهدف الثالث الذي أحرزه في مرمى بريمن

إذ سرعان ما عاد لاعبوه إلى المباراة وبادلوا لاعبي فيردر بريمن الهجوم على المرمى والوصول إليه، بل وتفوقوا في ذلك، وسيطروا على مجرى اللعب، ما اضطر منافسيهم إلى التركيز على الدفاع في انتظار أن تسنح هجمة مرتدة. وفي الدقيقة الحادية والعشرين وفي هجمة سريعة للفريق الإيطالي وصلت الكرة داخل منطقة مرمى فيردر بريمن شمالا إلى المهاجم الكاميروني صمويل إيتو الذي انطلق بها في اتجاه المرمى وأسكنها شباكه من بين قدمي الحارس تيم فيزه.

وفي الدقيقة السابعة والعشرين أضاف إيتو الهدف الثاني له ولفريقه بإسكانه كرة وصلته داخل منطقة مرمى بريمن يمينا في الزاوية اليمنى الأرضية للمرمى من بين قدمي فيزه أيضا.

وفي الدقيقة الثلاثين أنقذ فيزه مرماه من هدف أكيد، عندما نجح في تحويل تسديدة قوية من أمام منطقة مرماه صوبها لاعب الوسط في الإنتر، دبيان ستانكوفيتش، إلى ضربة ركنية لم تسفر عن شئ. غير أن الدقيقة الرابعة والثلاثين شهدت هجمة للإنتر وصلت فيها الكرة أمام منطقة المرمى إلى صمويل إيتو.

الإنتر يكتسح بريمن

ومرر إيتو الكرة داخل المنطقة شمالا إلى زميله لاعب الوسط المهاجم الهولندي ويسلي سنايدر الذي أسكنها بيسراه شباك المرمى مسجلا الهدف الثالث. واستمرت المباراة بعد ذلك مواصلة من الفريق الإيطالي لهجماته على مرمى لاعبي بريمن، و محاولة هؤلاء الدفاع عن مرماهم وتنظيم هجمات مرتدة، إلى أن أعلن حكم المباراة الإسباني ألبرتو أونديانو نهاية الشوط الأول بتقدم الإنتر بثلاثية نظيفة.

ومع بداية الشوط الثاني واصل لاعبو إنتر ميلان هجماتهم على مرمى فيردر بريمن، الذي أقدم لاعبوه على محاولة تنظيم اللعب الهجومي على مرمى منافسيهم. واستمر مجرى اللعب على هذا المنوال إلى الدقيقة الحادية والثمانين، حيث مرر لاعب الوسط سنايدر كرة بينية خلف دفاع بريمن، لحق بها زميله إيتو وانطلق بها في اتجاه مرمى بريمن وراوغ حارسه فيزه وأودعها المرمى، مسجلا الهدف الثالث له والرابع للإنتر. وشهدت الدقائق المتبقية محاولات من لاعبي بريمن لتسجيل هدف شرفي، مومن منافسيهم لزيادة أهدافهم، قبل أن تنتهي المباراة بفوز الإنتر برباعية نظيفة.

شالكه يفرض إقاعه على بنفيكا

Champions League FC Schalke gegen Benfica Lissabon

مهاجم شالكه، الهولندي هونتيلار ، يحرز الهدف الثاني لشالكه

وفي المجموعة الثانية وعلى ستاد فيلتينس أرينا في مدينة غيلزينكيرشين بزواره استضاف نادي شالكه فريق بنفيكا لشبونة البرتغالي. ويأمل شالكه شأنه شأن فيردر بريمن في الفوز لقطع خطوة في طريق التأهل للدور التالي في البطولة من مناحية، وليتلقى لاعبو الفريق دفعة قوية من التحمس للفوز في مباريات دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم / البونديسليغا. وبدأت المباراة بمحاولات لاعبي كل فريق الانقضاض على الكرة والاستحواذ عليها والوصول بها إلى مرمى الفريق المنافس.

وخلال ذلك تهيأت لكل من الفريقين فرص جيدة لإحراز أهداف، لم تتوج بها بسبب التسلل تارة، وتصدي الدفاع وحارس المرمى لها تارة أخرى. وشهدت الدقيقة الحادية والأربعون هجمة منظمة سريعة لشالكه وصلت فيها الكرة أمام منطقة مرمى الفريق البرتغالي إلى المهاجم جورادو الذي مررها داخل المنطقة إلى زميله الإسباني راؤول الذي سددها في المرمى لتصطدم بالقائم الأيسر وترتد إلى زميلهما لاعب الوسط راكيتيتش الذي سددها على المرمى، ولكنها تصطدم بحارسه روبرتو وتعلو العارضة.

شالكه يكافح ويحقق فوزا ثمينا

وبذلك ضاعت فرصة ذهبية لشالكه، قبل أن يعلن حكم المباراة الإيطالي جانلوكا روتشي نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي. وفي الشوط الثاني اشتد الكفاح الحماسي بين الفريقين من أجل الوصول إلى المرمى، واشتد معه إحكام كل فريق الدفاع عن مرماه ليستمر عياب متعة الأهداف عن المباراة، ولكن إلى الدقيقة الثالثة والسبعين، التي شهدت هجمة لشالكه وصلت فيها الكرة يمين منطقة مرمى بنفيكا إلى لاعب الوسط فارفان الذي سددها قوية في الزاوية اليمنى الأرضية للمرمى مسجلا الهدف الأول لشالكه.

وزاد هذا الهدف من حماس لاعبي شالكه لتعزيزه. وبالفعل شهدت الدقيقة الخامسة والثمانون هجمة منظمة لشالكه وصلت فيها الكرة عرضية أمام مرمى بنفيكا لتجد المهاجم الهولندي هونتيلار يحولها داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني لشالكه. ومرت الدقائق المتبقية من المباراة محاولة من لاعبي شالكه لتعزيز هذا التقدم، ومن منافسيهم لتعديل النتيجة قبل أن تنتهي المباراة بفوز شالكه بهدفين نظيفين وإسعاده زوار الاستاد الخمسين ألفا بالعودة إلى الأداء الجيد المتوج بالأهداف الرائعة.

محمد الحشاش

مراجعة: حسن زنيند


مختارات

إعلان