خروج المئات من المقاتلين والمدنيين من حي الوعر بحمص | أخبار | DW | 09.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خروج المئات من المقاتلين والمدنيين من حي الوعر بحمص

خرج المئات من مقاتلي المعارضة والمدنيين من حي الوعر، آخر نقاط سيطرتهم في مدينة حمص في وسط سوريا، تنفيذا لاتفاق تم إبرامه الأسبوع الماضي مع ممثلين عن نظام الأسد بإشراف الأمم المتحدة.

أعلن محافظ حمص طلال البرازي اليوم الأربعاء (التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2015) بدء خروج الدفعة الأولى من المسلحين الراغبين في الخروج من حي الوعر بمدينة حمص بوسط البلاد. ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عنه القول :"بدأ خروج الدفعة الأولى من المسلحين الراغبين بالخروج من حي الوعر تنفيذا للاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال اجتماع لجنة التسوية الخاصة بالحي برعاية الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري".

ووفقا لمراسل فرنس برس في حمص، فقد انطلقت اليوم الربعاء عشر حافلات بيضاء اللون محملة بالمدنيين ومعظمهم من النساء والأطفال من الحي، وسمح لكل منهم بأخذ حقيبة معه، بالاضافة الى خمس حافلات اخرى خضراء اللون تقل العشرات من المقاتلين وهم يحتفظون بسلاحهم الخفيف والمتوسط. ولم يسمح للصحافيين بالاقتراب من الحافلات أو التحدث إلى ركابها. وواكبت الحافلات عشر سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر السوري وعشر سيارات رباعية الدفع تابعة للامم المتحدة، بالاضافة إلى آليات تابعة للجيش السوري، وفق مراسل فرانس برس.

من جهته، صرح رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن ثلاث حافلات تقل نحو 150 شخصا غادرت الحي، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى من الاتفاق تتضمن مغادرة ما بين 800-750 شخص للحي.

ويتضمن الاتفاق مغادرة 3200 مسلحا مع أسرهم على مراحل إلى مناطق خاضعة لسيطرة المسلحين. وينص اتفاق الوعر على إفراج الحكومة السورية عن معتقلين وفتح المعابر من وإلى الحي وتفعيل الدوائر الحكومية، وإدخال مواد إغاثية وغذائية إلى الحي الذي تحاصره القوات الحكومية منذ ما يقرب من عامين. يأتي هذا بعد أسبوع من بدء خروج المسلحين من بلدة قدسيا بريف دمشق.

ش.ع/ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة