خبير اقتصادي ألماني يقترح إجراءات لإلحاق اللاجئين بسوق العمل | أخبار | DW | 16.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خبير اقتصادي ألماني يقترح إجراءات لإلحاق اللاجئين بسوق العمل

يعتبر إلحاق اللاجئين بسوق العمل أحد المهام الصعبة التي سيتحتم على ألمانيا التغلب عليها في السنوات المقبلة. ويؤكد خبير الاقتصاد الألماني آخيم فامباخ أن "العمل هو المفتاح الرئيسي في عملية الاندماج."

أعرب آخيم فامباخ، خبير الاقتصاد الألماني البارز، عن اعتقاده بأنه سيكون من الجيد للاجئين إذا طُبِّق عليهم بعض الإجراءات الخاصة، بالأشخاص العاطلين عن العمل منذ مدة طويلة. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نشرتها اليوم السبت (16 أبريل/ نيسان 2016)، قال فامباخ، الذي يرأس مركز (زد.إي.دبليو.) لأبحاث الاقتصاد الأوروبي في مدينة مانهايم، إن التعليق المؤقت للحد الأدنى للأجور ومصاحبة ذلك بدورات تعليم لغة وإجراءات أخرى خاصة بالتأهيل سيكون أمرا معقولا.

Prof. Achim Wambach Direktor Institut für Wirtschaftspolitik

البروفيسور آخيم فامباخ خبير الاقتصاد الألماني

وفي الوقت نفسه، أكد فامباخ أنه: "لا ينبغي أن يمثل ذلك الحل النهائي بل مجرد خطوة لإلحاق اللاجئين بسوق العمل"، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تمثل أهمية قصوى للاندماج المجتمعي.

وتابع فامباخ أن تجارب دول أخرى، أظهرت أن من الأمور التي تساعد اللاجئين في إجادة اللغة الجديدة، هو تعلمها ذاتيا أثناء العمل "طبعا هناك حاجة إلى دورات اللغة، لكن التعامل مع زملاء وزميلات في العمل يعد شكلا جيدا لتعلم اللغة بشكل أسرع".

وعن موضوع الاندماج، قال فامباخ: "نحن في ألمانيا لم نصل إلى المستوى المطلوب حتى الآن في إدماج المهاجرين في سوق العمل، ولذا فإن الموضوع يمثل أهمية ومن الجيد أن تعمق الحكومة نظرتها للاندماج".

وأضاف فامباخ أن قضية اللاجئين تحتاج إلى حلول جديدة لأنها موقف جديد على البلاد " ومن الأمور الممكن تصورها هو منح اللاجئين تدريبات جزئية بحيث يتمكن اللاجئ على سبيل المثال من تحصيل أجزاء من التدريب المهني، الأمر الذي يتيح له العمل بمؤهل جزئي، وعندما تتهيأ الظروف وتتوافر لدى اللاجئ القدرات، فيمكنه عندئذ أن يقوم تدريجيا بتدريب كامل".

ص.ش/ع.ج.م (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة