خامنئي: إيران لن تقبل بمفاوضات تحت التهديد | أخبار | DW | 06.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خامنئي: إيران لن تقبل بمفاوضات تحت التهديد

أعلن المرشد الأعلى لإيران آية الله علي خامنئي أن طهران لن تقبل بمحادثات نووية تحت التهديد. وتسعى إيران والقوى العالمية إلى الالتزام بمهلة تنتهي في 30 يونيو/حزيران لإبرام اتفاق نووي نهائي.

نقلت قناة "برس تي.في" الإيرانية الناطقة بالإنجليزية عن الزعيم الأعلي آية الله علي خامنئي قوله اليوم (الأربعاء السادس من مايو/ أيار 2015) "إجراء محادثات نووية (مع القوى الكبرى) في ظل التهديد غير مقبول بالنسبة لإيران.. لن تقبل به أمتنا.. لن تساعد التهديدات العسكرية المحادثات."

من جهتها، قالت مسؤولة أمريكية كبيرة أمس الثلاثاء إن واشنطن تريد التأكد من أن أي اتفاق نووي بين إيران والقوى الست سيشمل إمكانية إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة إذا أخلت طهران بالاتفاق دون مواجهة فيتو من روسيا أو الصين. وقال دبلوماسيون طلبوا عدم الإفصاح عن هويتهم إن إيران والقوى العالمية الست تسعى جاهدة للتغلب على الانقسامات العميقة على نقطتي خلاف أساسيتين في المحادثات بشأن اتفاق نووي محتمل تتمثلان في إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة إذا انتهك الإيرانيون الاتفاق وآلية شراء طهران للتكنولوجيا النووية.

واختتم المفاوضون أسبوعا من المحادثات في نيويورك الثلاثاء في أحدث جولة من المناقشات المستمرة منذ 18 شهرا والتي تهدف إلى التوصل لاتفاق طويل الأجل بحلول 30 يونيو/حزيران لكبح برنامج إيران النووي مقابل إنهاء العقوبات.

ومن المقرر أن تستمر المفاوضات على مستوى الخبراء لعدة أيام. وتجري المحادثات الحالية على هامش مؤتمر حول معاهدة حظر الانتشار النووي. ومن المقرر استئناف المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي في فيينا الأسبوع المقبل.

ح.ز/ش.ع (رويترز)

إعلان