حين تصبح ملابسنا عبئا على البيئة | التغيرات المناخية | DW | 10.02.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

بيئة ومناخ

حين تصبح ملابسنا عبئا على البيئة

حذرت وكالة البيئة الأوروبية من الاستهلاك الكبير للملابس والمنسوجات داخل دول الاتحاد الأوروبي، لما لذلك من ضرر على البيئة وعلى المواد الخام والمياه.

كل مواطن يشتري نحو 15 كليوغراما من الملابس سنويا

كل مواطن يشتري نحو 15 كليوغراما من الملابس سنويا

ذكرت وكالة البيئة الأوروبية أن كل مواطن من مواطني الاتحاد الأوروبي يشتري ما متوسطه 15 كيلوغراما تقريبا من الملابس والمنسوجات الأخرى سنويا، مشيرة إلى أن لهذه النسبة العالية انعكاسات على البيئة من جراء عملية صناعة تلك  المنسوجات. 

وأوضحت الوكالة في كوبنهاغن الخميس (العاشر من فبراير/ شباط 2021)، أن هذا يتطلب 391 كيلوغراما من المواد الخام و9 أمتار مكعبة من المياه و400 متر مربع من الأرض للشخص الواحد ويترك أثراً كربونيا يبلغ حوالى 270 كيلوغراما.

وعلى الرغم من الانخفاض الكبير إلى حد ما في مبيعات السلع النسيجية خلال جائحة كورونا، فإن نصيب الفرد من استهلاك مواطني الاتحاد الأوروبي في عام 2020 ظل يقدر بنحو 14.8 كيلوغراما. وقسمت الوكالة ذلك إلى ما متوسطه 6.1 كيلوغراما من الملابس ما بين السترات إلى الجوارب، و6 كيلوغرامات من المنسوجات المنزلية، مثل الفراش والسجاد، و2.7 كيلوغراما من الأحذية. وبما أن هذه المنتجات تصنع أساسا في آسيا، فإن معظم استهلاك الموارد والانبعاثات يحدث أيضا في  تلك المنطقة.

ولم تحسب الوكالة أرقام الاستهلاك للدول الأعضاء الـ 27 في الاتحاد الأوروبي. ولكن بشكل عام، فإن الأشخاص في البلدان الغنية لديهم استهلاك أعلى، حسبما قال خبير الوكالة، لارس مورتنسن.

ز.أ.ب/و.ب (د ب أ)

شي إن: الموضة السريعة تدمر البيئة