حملة أمنية كبيرة ضد شبكة للإسلاميين في عشر ولايات ألمانية | أخبار | DW | 15.11.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حملة أمنية كبيرة ضد شبكة للإسلاميين في عشر ولايات ألمانية

شنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات وتفتيش كبرى في عشر ولايات ألمانية صباح اليوم الثلاثاء ضد أفراد جماعة تسمي نفسها "الدين الحق"، وذلك بشبهة دعمهم لتنظيم "الدولة الاسلامية" وتجنيد مقاتلين للتنظيم. وقد خطرت السلطات الجماعة.

قالت وزارة الداخلية الألمانية إن الشرطة داهمت عند فجر اليوم الثلاثاء (15 نوفمبر/تشرين الثاني) مساجد وشققا سكنية ومكاتب في عشر ولايات ألمانية كما حظرت الحكومة جماعة اتهمتها بمحاولة تجنيد مقاتلين لحساب تنظيم "الدولة الإسلامية."

وذكرت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن مئات من رجال الشرطة قاموا بتفتيش أكثر من 200 منزل ومكتب لمنظمي وأنصار الجماعة السلفية التي تطلق على نفسها جماعة "الدين الحق".

وتركزت الحملة التي شنتها السلطات في تمام الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم في الولايات الغربية بألمانيا، حيث قامت السلطات بنحو 65 عملية تفتيش في ولاية هيسن، من بينها 15 عملية تفتيش في مدينة فرانكفورت وحدها، بالإضافة إلى  35 عملية تفتيش في كل من ولايتي شمال الراين-ويستفاليا وبافاريا. وكذلك في برلين.

 

كما قام رجال الشرطة بتفتيش أكثر من 20 عقارا في ولاية سكسونيا السفلى و20أخرى في برلين، و15 في ولاية بادن-فورتمبرغ و5 في كل من شليزفيج-هولشتاين وراينلاند-بفالتس وهامبورج، وعقار واحد في بريمن.

وبحسب معلومات وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) فقد حظر وزير  الداخلية الألماني توماس دي ميزير حظر جماعة "الدين الحق" وحملة توزيع نسخ من القرآن على المارة التي تنظمها الجماعة تحت عنوان "اقرأ!".  ا

وتقوم الجماعة بحملات مثيرة للجدل بتوزيع لنسخ من القرآن في شوارع الكثير من المدن ألألمانية. وترى السلطات أن تلك الجماعة مخالفة للدستور ومناهضة لفكرة التفاهم بين الشعوب.  وحسب المتحدثة بإسم وزير الداخلية الألماني هناك إشتباه في أن الجماعة تقوم بنشر رسالئل تتضمن الكراهية، وبأنها تتصرف ضد الدستور. وأضافت المتحدثة أن عددا كبيرا من الذين ذهبوا للقتال مع تنظيم "داعش" في سوريا والعراق كانوا على تواصل مع الجماعة قبل إلتحاقهم بالتنظيم. 

ومن المنتظر أن يدلي  دي ميزير بمزيد من التفاصيل عن الحملة الأمنية في وقت لاحق اليوم.

ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)