حكومة هادي تشترط انسحاب الحوثيين من المدن قبل محادثات جنيف | أخبار | DW | 20.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حكومة هادي تشترط انسحاب الحوثيين من المدن قبل محادثات جنيف

شككت الخارجية اليمنية في إمكانية المشاركة في محادثات السلام التي تعتزم الأمم المتحدة إطلاقها في 28 مايو/ أيار في جنيف، مؤكدة أن أي محادثات يشارك فيها الحوثيون ستتوقف على مدى التزامهم بقرار الأمم المتحدة الأخير.

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين اليوم الأربعاء (20 أيار/ مايو 2015) إن حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي قد لا تشارك في محادثات السلام التي تعتزم الأمم المتحدة عقدها في جنيف في 28 أيار/ أيار لأنها لم تخطر بها رسميا وتريد مزيدا من الوقت للتحضير.

ونقلت وكالة رويترز عن ياسين قوله "إن الحكومة لم تتلق دعوة رسمية وإذا تلقت دعوة فإن المحادثات لا يجب أن تكون في 28 أيار/ مايو". وأضاف ياسين أن أي محادثات يشارك فيها الحوثيون ستتوقف على مدى التزامهم بقرار الأمم المتحدة الذي يطلب منهم ترك السلاح".

وكان الناطق باسم الأمم المتحدة أعلن الأربعاء أن محادثات السلام حول النزاع في اليمن ستبدأ في 28 أيار/ مايو في جنيف. وأضاف أن الاجتماع "سيتيح إرساء الدينامية اللازمة لعملية الانتقال السياسي تحت إشراف اليمنيين". ونقل الناطق باسم بان كي مون عن الأمين العام قوله انه يأمل في أن تساعد محادثات جنيف "في إعادة إطلاق العملية السياسية في اليمن وخفض مستوى العنف وتخفيف العبء الإنساني الذي أصبح لا يحتمل".

وكان يفترض أن يعلن عن المؤتمر الأسبوع الماضي لكن الأمم المتحدة طلبت هدنة قبل بدء المحادثات.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ، رويتروز، أ ف ب)

مختارات

إعلان