حكومة مايوركا ترحب بمهاجرة كاميرونية أنقذت من الغرق قبالة ليبيا | أخبار | DW | 20.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حكومة مايوركا ترحب بمهاجرة كاميرونية أنقذت من الغرق قبالة ليبيا

تستقبل جزيرة مايوركا السياحية في إسبانيا مهاجرة من الكاميرون عثرت عليها سفينة إنقاذ إسبانية قبالة السواحل الليبية يوم الثلاثاء الماضي. فيما رحبت رئيسة وزراء جزر "البالايار"، الإسبانية بالسيدة وعرضت عليها المساعدة.

من المتوقع أن تصل سفينة الإنقاذ الإسبانية "أسترال" إلى سواحل جزيرة مايوركا الإسبانية يوم غد السبت (21 تموز/ يوليو 2018)، وتحمل السفينة على ظهرها سيدة أفريقية تم إنقاذها من عرض البحر قبالة السواحل الليبية يوم الثلاثاء الماضي، بالإضافة إلى جثتين تعودان إلى سيدة أخرى وطفل، غرقا في البحر بعد تحطم زورق كان يقل الثلاثة.

وقررت السفينة الإسبانية التوجه إلى الجزر الإسبانية عوضا عن الأراضي الإيطالية القريبة، بعدما عرضت الحكومة الإيطالية السماح لسفينة "open Arms" بالدخول إلى الموانئ الإيطالية، لكنها عرضت الاهتمام بالأشخاص الذين تم إنقاذهم ومازالوا على قيد الحياة فقط، ورفضت استقبال جثث المهاجرين المتوفين.

 

مشاهدة الفيديو 12:00

مراسلون حول العالم - خلاف على مساعدة اللاجئين في البحر المتوسط

 

ويتهم وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني منظمة "برو اكتيفا" بالكذب، بعدما نشرت المنظمة صورا للسيدة المُنقذة والمهاجرين المتوفيين، حسبما نقل موقع القناة التلفزيونية الألمانية الأولى "ARD".

من جانبها أعلنت رئيسة وزراء جزر "البالايار"، فرانتشينا ارمنخول، عن دعمها للسيدة الكاميرونية التي أُنقذت من عرض البحر وعن تقديم المساعدة الممكنة لها. يذكر أن جزيرة مايوركا السياحية هي عاصمة جزر "البالايار" الواقعة في البحر الأبيض المتوسط.

وكانت منظمة "برو أكتيفا" قد عثرت الثلاثاء على ثلاثة مهاجرين طافين بالقرب من زورق محطم على بعد نحو 150 كيلومترا قبالة ليبيا. وقد كانت سيدة على قيد الحياة، بينما كانت امرأة أخرى وطفل ربما يكون ابنها، متوفيين. واتهمت المنظمة غير الحكومية خفر السواحل الليبي بالتخلي عن الثلاثة في عرض البحر بعد رفض عودتهم إلى ليبيا، إلى جانب أكثر من 150 مهاجرا آخرين تم إنقاذهم.

ب.ا/ ع.خ

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع