حكومة طبرق تؤكد مقتل خمسة صحفيين عرب في ليبيا | أخبار | DW | 30.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حكومة طبرق تؤكد مقتل خمسة صحفيين عرب في ليبيا

أعلنت حكومة طبرق الليبية أن مجموعة من الموقوفين اعترفوا بمسؤوليتهم عن قتل خمسة صحفيين، هم طاقم قناة محلية إضافة إلى صحافيين تونسيين سبق وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلهما. والحكومة التونسية تمتنع عن تأكيد مقتلهما.

أكد متحدث باسم وزارة العدل الليبية في الحكومة الليبية المؤقتة المتمركزة بمدينة طبرق شرق البلادالأربعاء (29 أبريل/ نيسان 2015)أن تنظيم "الدولة الإسلامية" المتشدد في ليبيا قتل صحفيين تونسيين خطفا العام الماضي وذلك بعد اكتشاف مقتل خمسة صحفيين من محطة تلفزيون هذا الأسبوع.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبر بيان إن وزارة العدل وبناء على المعلومات المؤكدة الواردة إليها من الجهات المختصة التابعة لها تعلن أنه قد تم إلقاء القبض على أشخاص متهمين باختطاف وتصفية الإعلاميين الخمسة التابعين لقناة برقة، بينهم أربعة ليبيين ومصري الجنسية.

وقال متحدث باسم الحكومة الليبية المعترف بها دولياً ومقرها شرق ليبيا إن متشدداً معتقلاً اعترف بأن جماعته قتلت الصحفيين. وأضاف المتحدث أنها نفس الجماعة من متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" التي قتلت خمسة صحفيين هم مصري واحد وأربعة ليبيين كانوا يعملون لحساب محطة تلفزيون برقة. وعثر على جثثهم مذبوحين في شرق ليبيا يوم الاثنين.

وأوضح أن المتهمين المقبوض عليهم، وهم ليبيان اثنان وثلاثة مصريين، ومن خلال التحقيق معهم وباعترافهم جميعا تبيّن أنهم هم من قاموا بخطف الصحفيين التونسيين اللذين اختفيا قرب مدينة درنة في وقت سابق. وذكر البيان أن الجهات الأمنية لم تتوصل "حتى الآن للمكان الذي دفنت فيه الجثث لصعوبة الوصول إليه لوقوعه بضواحي مدينة درنة" في الشرق التي تسيطر عليها جماعات متشددة بينها تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف.

من جانب آخر قال مسؤول في الحكومة التونسية إن الحكومة سترسل على الفور وفداً إلى ليبيا لبحث القضية. وامتنع عن تأكيد وفاة الصحفيين سفيان الشورابي ونذير الكتاري اللذين خطفا قبل نحو ثمانية أشهر. بينما تجمع عدد من الصحفيين أمام مقر نقابة الصحفيين للمطالبة بكشف حقيقة ما جرى لزملائهم المختطفين. وقال متحدث باسم الخارجية التونسية في وقت سابق اليوم إنه يجري الاتصال بالجهات الليبية للتأكد من تلك الأنباء.

يُذكر أن بيان آخر من الحكومة المنافسة المعلنة من جانب واحد في طرابلس إن الصحفيين التونسيين قُتلا مستندة إلى تحقيقات أجرتها مع مشتبه بهم.

و.ب/ ع.غ (د ب أ. أ ف ب، رويترز)

إعلان