حقائق مجهولة عن برامج الفضاء في ألمانيا | عالم المنوعات | DW | 10.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

حقائق مجهولة عن برامج الفضاء في ألمانيا

يجهل كثيرون أن ألمانيا هي العمود الفقري لوكالة الفضاء الأوروبية، وهي تواصل بهدوء نشاطها الفعال لتطوير ريادة وصناعة الفضاء. صناعة الفضاء لا تحقق إيرادات لأنها صناعة علمية غير منتجة، لكن ألمانيا تستمر في برامجها الفضائية.

Screenshot Spiel Kerbal Space Program

صورة من الارشيف

هذه آخر الحقائق عن برامج الفضاء الألمانية ومراكزها، ومرور سريع على أهم مشاريع عام 2016 كما نشرها موقع "سبيس جنريشن ادفايزري كاونسل" في ألمانيا:

*تقود ألمانيا جهود ريادة الفضاء الأوروبية من خلال توظيف محطة الفضاء الدولية ومختبر كولومبوس الملحق بها وسفينة النقل الفضائي ATV. والأخيرتان بنيتا بالكامل في مدينة برمن بألمانيا.

*المرصد الفضائي في بيرث باستراليا تدعمه ماليا وعلميا بالدرجة الأولى ألمانيا ويقوم بتجهيز سفينة النقل الفضائي الأوروبية ATV لتتمكن من دعم طاقم ناسا اوريون استعدادا للرحلة التاريخية إلى كوكب المريخ.

Der Astronaut Alexander Gerst

رائد الفضاء الألماني الكسندر غيرست

*بعد أن أوصل روبوت الهبوط الفضائي Rosetta's probe Philae حمولته إلى النيزك 67P/Churyumov–Gerasimenko في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 ، استعاد مركز الفضاء الألماني الروبوت إلى الأرض وبدأ بتحليل المعلومات التي عاد بها.

*ما زال رائد الفضاء الألماني الكسندر غيرست يشرح لطلبة معاهد الاتصالات والجامعات ومعاهد الأبحاث خبرته وتجربته في رحلته على متن سفينة الفضاء الدولية التي استغرقت 6 أشهر وانتهت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 بعودة المركبة إلى سطح الأرض.

*رُكّب جهاز التصوير الألماني بالأشعة تحت الحمراء المسمى"GREAT" على متن المرصد الفضائي المحمول SOFIA وأطلق لصالح مركز الفضاء الألماني وناسا لأول مرة عام 2015، من قاعدة في نيوزيلندا.

*ما تزال وحدة الإرسال الألمانية MASCOT في طريقها إلى كوكب Asteroid 1999 JU 3 كجزء من الرحلة اليابانية الثانية المعروفة باسم Hayabusa والمقرر وصولها عام 2018.

*يعمل مركز الفضاء الألماني DLR مع وكالة ناسا وجامعة كاليفورنيا على مهمة DAWN الهادفة إلى مراقبة ورصد الكوكب القزم Ceres الواقع على مدار مستقل بين كوكبي المريخ والمشتري.

*أثمر مشروع مركز الفضاء الألماني الموسوم STERN في إطلاق أول صاروخ من السويد لدعم فريق من مختلف الجامعات في عموم ألمانيا.

*بات لأنشطة الفضاء أسبقية مطلقة ثابتة في ميزانية الأبحاث على المستوى الاتحادي في ألمانيا، وسيتيح عام 2016 فرصا كبرى لمشاريع مثيرة جديدة.

م.م/ف.ي

مختارات

إعلان