حسن إسميك: لن أترك ميونيخ 1860 حتى ولو نزل للدرجة الثالثة | عالم الرياضة | DW | 29.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

حسن إسميك: لن أترك ميونيخ 1860 حتى ولو نزل للدرجة الثالثة

حسن إسميك هو المستثمر العربي الوحيد في ناد ألماني. وسبق له أن أنقذ فريق ميونيخ 1860 من الإفلاس. اليوم يعيش فريقه ظروفا صعبة وأصبح مهددا بالهبوط للدرجة الثالثة. رغم ذلك يؤكد المستثمر الأردني أنه سيواصل دعمه للفريق.

أكد المستثمر الأردني حسن إسميك على تشبثه بنادي ميونيخ  1860 حتى في حال هبوطه للدرجة الثالثة. ويعد اسميك الذي يحمل الجنسيتين الأردنية والإماراتية أقوى رجل في النادي حيث سبق له أن أنقذ فريق ميونيخ 1860 العريق من الإفلاس عام 2011 ومنذ ذلك الوقت وهو يترأس مجلس الرقابة بالنادي.

إسميك كتب مؤخرا في موقعه على فايسبوك "لن أترك النادي إذا سقط للدرجة الثالثة وأنا متمسك بكلامي لأنني ملهم بحب هذا الفريق وأقدر جمهوره كثيرا". ويلعب ميونيخ 1860 مباراة تفادي الهبوط مع فريق ريغنسبورغ وتعادل معه في مباراة الذهاب بهدف لمثله في انتظار الحسم في مباراة الإياب التي تجري الثلاثاء 29 مايو/آيار.

وكانت هناك تكهنات في الأيام الماضية بخصوص انفصال اسميك عن نادي "الأسود" بعد أن غاب عن متابعة مباريات الفريق منذ 30 من أبريل/ نيسان الماضي، كما أنه لم يعد يدون أرائه على فايسبوك بخصوص وضع الفريق مثلما اعتاد على ذلك من قبل. غير أن رئيس ميونيخ 1860 بيتر كاساليت أعلن أن اسميك يتواجد حاليا في لوس أونجليس وبسبب رمضان لا يمكنه السفر كثيرا.

Fussball 2. Bundesliga TSV 1860 München - 1. FC Union Berlin (dapd)

فريق ميونيخ 1860

التعهد بالقيام بتغيرات جذرية

رغم ذلك فإن المستثمر الأردني أوضح في تدوينته الأخيرة على فايسبوك أنه يتابع عن كثب ما يجري في الفريق وعبَر عن استيائه مما حققه فريق "الأسود" هذا الموسم في دوري الدرجة الثانية باحتلاله المركز 16 بـ 36 نقطة من 34 مباراة، وهي حصيلة لا تتناسب مع طموحات جمهور ميونيخ 1860 الذي يرى في نفسه غريما لجاره بايرن ميونيخ كما لا تتناسب مع الإمكانيات المالية التي وُضعت رهن إشارة النادي. ويوضح اسميك ذلك بالقول "منذ صيف 2016 استثمررنا الكثير من الملايين في النادي. وفريقنا إلى جانب فريق شتوتغارت وهانوفر هو صاحب أغلى تشكيل. لكن ما النتيجة؟ خوض مباراة تفادي الهبوط".

وكنتيجة لهذا الوضع طالب اسميك بالقيام بتغيرات جذرية على جميع المستويات، وقال إن كل ما قام به في الأعوام الأخيرة للدفع بالفريق للأمام ذهب سدى، محملا مسؤولية الفشل للأشخاص الذين عهد إليه مهمة الإشراف على الفريق. وأوضح اسميك قائلا "ما يمكن أن ألوم فيه نفسي بهذا الخصوص هو ثقتي في ما يوصفون بأهل الاختصاص دون أن أحرص على متابعة ما يقومون به وأعرف كيف يتم إنفاق أموالي. ففي هذه النقطة كنت ساذجا".

Fahne von 1860 München (picture-alliance/Eibner-Pressefoto)

علم فريق ميونيخ 1860 الذي يعتبر أحد أعرق الأندية الألمانية

ميونيخ 1860 في حاجة لـ 20 مليون يورو

ومن الواضح أن نادي ميونيخ 1860 سيظل حتى في المستقبل رهين أموال المسثتمر إسميك. فحسب ما أشارت مصادر من داخل النادي فإن الفريق مطالب حتى 31 مايو بإثبات توفره على 20 مليون يورو أمام اتحاد الدوري الألماني وإلا فإنه سيصبح مهدد بالبقاء في دوري الدرجة الثانية حتى ولو حسم مباراة تفادي الهبوط لصالحه.

وسبق لإسميك أن أنقذ ميونيخ 1860 من الإفلاس في عام 2011. ويعد نادي "الأسود" من الأندية العريقة في ألمانيا، حيث سبق له التتويج بلقب البوندسليغا عام 1966 وبكأس ألمانيا 1942 و1964.

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان