حسب ترامب.. من يقاطع النشيد الوطني يجب ألا يكون في البلاد | أخبار | DW | 24.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حسب ترامب.. من يقاطع النشيد الوطني يجب ألا يكون في البلاد

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ اللاعب الذي لا يقف إجلالاً للنشيد الوطني يجب ألا يبقى في البلاد. وأشاد ترامب بتعليمات رابطة كرة القدم الوطنية التي منعت اللاعبين من اتخاذ وضع القرفصاء أثناء ترديد النشيد الوطني.

جاء إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الوقوف إجلالاً للنشيد الوطني في ملاعب كرة القدم الأمريكية خلال لقاء أجرته معه وكالة أنباء "فوكس اند فريندز" بعد أن أعلنت رابطة كرة القدم الأمريكية المعروفة اختصارا بـ "أن أف إل" سياستها الجديدة التي تمنع اللاعبين من الجلوس أو اتخاذ وضع القرفصاء أثناء عزف وترديد النشيد الوطني الأمريكي، لكنّ هذه السياسة تتيح لهم أن يلازموا غرفة الملابس أثناء ترديد النشيد في حال عدم رغبتهم المشاركة بالوقوف.

تعليمات الرابطة نصت على أن مخالفة هذه الوصايا الجديدة سينجم عنها غرامات مالية بحق الفريق الذي يلعب معه المخالفون، كما نقلت وكالة أنباء أسوشيتد بريس.

وعلق الرئيس ترامب على قرار الرابطة بالقول "أعتقد بأنه أمر جيد. لكني لا أعتقد أن عليهم (اللاعبون) البقاء في غرف الملابس." وواصل "يجب الوقوف بفخر من أجل النشيد الوطني، وإلا لن يكون باستطاعتكم اللعب. يجب ألا تكونوا هنا (في الملعب)، وربما عليكم ألا تكونوا حتى في البلاد".

 وفرضت مسألة كيفية التعامل مع اللاعبين الذين يرفضون الوقوف للنشيد الوطني، نفسها على اجتماع مالكي الأندية الأربعاء في أتلانتا وذلك بعدما وجدت الرياضة الأكثر شعبية في الولايات المتحدة نفسها في قلب عاصفة سياسية في 2017، على خلفية قرفصة بعض لاعبي المنتخبات أثناء ترديد النشيد الوطني قبل اكثر من عام احتجاجا على العنف المفرط الذي تبديه الشرطة تجاه الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية. وقد وصف ترامب اللاعبين الذين قرفصوا خلال النشيد الوطني (بدلا من الوقوف) بـ "أبناء العاهرات".

 وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فقد أثارت هذه التصريحات موجة من الاحتجاجات في أنحاء الدوري . وأثارت حفيظة بعض المشجعين ووضعت العديد من مالكي الأندية المحافظين المساندين لترامب في موقف حرج.  ورأى الرئيس الأمريكي الخميس (24 أيار/ مايو 2018) أن "مالكي أندية دوري كرة القدم الأميركية قاموا بالخيار الصحيح".

 لكن رابطة لاعبي الدوري و مالكي الأندية، لم يصلوا كما يبدو إلى اتفاق شامل، حيث رفضت بعض الأندية تطبيق القرار محتجة على عدم أخذ رأيها.

م.م/م.س (أ ب، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان