حزب ميركل يضفي طابعا وطنيا على حملته للانتخابات التشريعية | أخبار | DW | 22.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حزب ميركل يضفي طابعا وطنيا على حملته للانتخابات التشريعية

قدم حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة ميركل ملصقاته للانتخابات التشريعية القادمة. وحملت الملصقات ألوان العلم الألماني بدلا من لون الحزب في إشارة إلى الشعارات الوطنية ولقطع الطريق أمام اليمين الشعبوي.

عرض الحزب المحافظ في ألمانيا بزعامة أنغيلا ميركل الخميس (22 حزيران/يونيو 2017) ملصقاته وشعاراته الانتخابية التي تحمل جرعة من الوطنية بهدف قطع الطريق على اليمين الشعبوي والمتشدد خلال انتخابات أيلول/سبتمبر التشريعية.

وظهرت ألوان العلم الألماني، الأسود والأصفر والأحمر، على كل ملصقات حملة الاتحاد المسيحي الديمقراطي محل اللون البرتقالي الذي يعرف به الحزب تقليديا. ويعد الخيار رمزيا في بلد لا يزال قسم من سكانه يهاب الرموز الوطنية بسبب ماضيه النازي ولا ينشر العلم الألماني إلا في مناسبات قليلة معظمها رياضي.

كتب الاتحاد المسيحي الديمقراطي على موقعه الالكتروني أن الحملة تسترشد بموقف "وطني مستنير، منفتح ومعاصر" وأنه أوصى بطبع 300 ألف من هذه الملصقات. وقال الأمين العام للحزب بيتر تاوبر في مقابلة مع فايننشال تايمز هذا الأسبوع إن الحملة ستكون "أكثر وطنية" من سابقاتها. وقال "نعيش مرحلة تتميز بتعزيز الشعبوية اليمينية ولا نريد أن نترك لهم (موضوع) الوطنية".

تسعى أنغيلا ميركل لولاية رابعة ويتصدر حزبها استطلاعات الرأي قبل مائة يوم من الانتخابات. واختارت ميركل شعارا لحملتها "من أجل ألمانيا يطيب فيها العيش". وقال توبر إن رسالة ميركل تجسد "الثقة في فترة مضطربة" بعد اختيار بريطانيا الخروج من الاتحاد  الأوروبي، وصعود الشعبويين. وكرس الحزب ملصقا لموضوع العائلة وجعل الأمن في رأس مواضيع حملته.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات

إعلان