حزب اليسار يعارض ″عسكرة″ السياسة الخارجية الألمانية | أخبار | DW | 29.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حزب اليسار يعارض "عسكرة" السياسة الخارجية الألمانية

أعرب أعضاء حزب اليسار الألماني في مؤتمرهم بمدينة ماغديبورغ عن معارضتهم لما أسموه "عسكرة" السياسة الخارجية الألمانية وطالب أعضاء الحزب الحكومة الألمانية بإنهاء دعمها العسكري والسياسي لمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية".

يعتزم حزب اليسار الألماني المعارض تعزيز مكانته كحزب "مؤيد التوجهات السلمية". ويظهر في قائمة مطالب الحزب بشأن السياسة الخارجية التي تم اتخاذ قرار بشأنها في مؤتمر الحزب الذي انعقد في مدينة ماغدبورغ الألمانية اليوم الأحد (29 مايو/ أيار 2016) معارضة حزب اليسار بشكل حازم "لعسكرة السياسة الخارجية الألمانية".

وأقر نحو 580 شخصا من ممثلي الحزب اليوم في قائمة المطالب أنه يتعين على الحكومة الألمانية إنهاء دعمها السياسي والعسكري لمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). ويستمر حزب اليسار الألماني في رفضه الصارم لمشاركة الجيش الألماني في مهام عسكرية في الخارج.

كما شدد على ضرورة وقف جميع توريدات الأسلحة إلى الشرق الأوسط وحظر صادرات الأسلحة أيضا. كما يسعى حزب اليسار الألماني لحل حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مشددا على ضرورة أن تتيح المساعدات التنموية وتوفير غذاء كاف وتعليم شامل وعمل مجد وإمدادات صحية إنسانية وسكن مناسب لجميع الأشخاص.

ع.ش/ هـ.د (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان