حزب الخضر يعارض خطط الحكومة لتحديد محل إقامة اللاجئين | أخبار | DW | 22.02.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حزب الخضر يعارض خطط الحكومة لتحديد محل إقامة اللاجئين

انتقد حزب الخضر الألماني خطط الحكومة لتحديد محل إقامة للاجئين المعترف بهم في المانيا لفترة معينة، وكان وزير الداخلية قد وصف الخطة بالضرورية من أجل "تخليص المناطق الحضرية من مخاطر أن تكون مناطق منعزلة بداخلها".

عارضت رئيسة حزب الخضر الألماني زيمونه بيتر خطط الائتلاف الحاكم لتحديد محل إقامة اللاجئين. وقالت بيتر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين (22 شباط/فبراير 2016) : "أرى أن تطبيق إلزام إقامة محدد، الذي ألغيناه من قبل، لن يحقق الهدف المنشود منه".

ويعتزم وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير تحديد محل إقامة للاجئين المعترف بهم في بلاده لفترة معينة. وقال في تصريحات لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر الأحد: "اعتبر تخصيص محل إقامة للاجئين أمرا ضروريا للغاية من أجل تخليص المناطق الحضرية من مخاطر تكون مناطق منعزلة بداخلها". ووفقا لمعلومات الصحيفة، تناولت وزارة الداخلية بالفعل الركائز الأساسية لإدخال قاعدة تنص على ذلك في قانون الإقامة، تقوم الولايات بموجبها بتوزيع اللاجئين على أماكن إقامة معينة.

يشار إلى أن توماس كوتشاتي وزير العدل المحلي لولاية شمال الراين-فستافليا دعا أيضا لتحديد محل إقامة. كما أيدت وزيرة التخطيط العمراني الألمانية باربارا هيندريكس تحديد محل إقامة اللاجئين، وقالت إن "تحديد محل الإقامة لفترة معينة من الممكن أن يكون أداة مجدية تكميلية إذا تم تطبيقها بشكل سليم". وعن ذلك قالت رئيسة حزب الخضر الألماني زيمونه بيتر إن "منع تكون غيتوهات مسعى سليم من ناحية المبدأ، لكننا نعلم من تجارب كثيرة أن البحث عن عمل يصبح سهلا عندما يكون الفرد مع أشخاص مألوفين ربما التحقوا بسوق العمل من قبل"، موضحة أنه لا جدوى من مبدأ تحديد محل الإقامة إذا حصل اللاجئون على فرصة للاندماج في المجتمع والالتحاق بسوق العمل.

ي ب/ ح ز (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة