حزبا اليسار والخضر يفاجآن بنتائج تاريخية في انتخابات ولاية بريمن الألمانية | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 14.05.2007
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

حزبا اليسار والخضر يفاجآن بنتائج تاريخية في انتخابات ولاية بريمن الألمانية

شعبية الحزبين الشعبيين، الاشتراكي الديمقراطي والمسيحي الديمقراطي تتراجع بشكل ملحوظ في انتخابات أصغر الولايات الألمانية. حزبا اليسار والخضر يحققان نتائج مفاجئة والمراقبون يتوقعون تكرارها في انتخابات الولايات الأخرى

رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطيكورت بيك خلال الحملة الدعائية لحزبه في ولاية بريمين، وفي الخلفية صورة لـ ينس بورنسين الذي سيرأس حكومة الولاية قريبا

رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي"كورت بيك" خلال الحملة الدعائية لحزبه في ولاية بريمين، وفي الخلفية صورة لـ "ينس بورنسين" الذي سيرأس حكومة الولاية قريبا

بيّنت نتائج الانتخابات المحلية التي أجريت أمس الأحد (13 مايو/أيار 2007) في ولاية بريمن (شمال ألمانيا) أن شعبية الحزبين الكبيرين، الاشتراكي الديمقراطي والمسيحي الديمقراطي تراجعت بشكل ملحوظ. وحسب نتائج الانتخابات في أصغر ولاية ألمانية، فإن الحزب الاشتراكي الديمقراطي حصل على نسبة 36.9 بالمائة من الأصوات، فيما حظي نظيره المسيحي الديمقراطي بنسبة 25.1 منها.

يشار إلى أن الاشتراكيين الديمقراطيين حصلوا في الانتخابات الماضية على 42.3 بالمائة من الأصوات. أما المسيحيون الديمقراطيون فقد تراجعت شعبيتهم في هذه الانتخابات مقارنة مع الانتخابات السابقة بنسبة 4.1 بالمائة.

تزايد في نفوذ حزب اليسار

Linke sind dabei

مؤيدو الحزب اليساري مسرورون بنجاح الحزب في الدخول إلى برلمان ولاية بريمن لأول مرة

ورغم أن ولاية بريمن هي أصغر الولايات الألمانية، إلا أن نتائج الانتخابات فيها ذات دلالة كبيرة. فمن جهة تؤكد نتائج هذه الانتخابات وجود ظاهرة عزوف الناخبين عن انتخاب الأحزاب الكبيرة (الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب المسيحي الديمقراطي).

ومن جهة أخرى تشير هذه النتائج إلى تزايد نفوذ الأحزاب الألمانية الصغيرة. إلى ذلك، فاز حزب الخضر بنسبة 16.4 بالمائة من الأصوات، معززاً بذلك حضوره في الولاية بزيادة 3.6 بالمائة مقارنة مع الانتخابات الأخيرة.

أما المفاجأة الكبيرة في انتخابات بريمن فتمثلت في فوز حزب اليسار الألماني بنسبة 8.7 بالمائة، وذلك بزيادة 6.7 بالمائة عن الانتخابات الماضية وهو الأمر الذي مكّنه من دخول برلمان الولاية لأول مرة منذ تأسيسه.

ويرى المحللون أن اتجاه الناخبين في الولاية إلى حزب اليسار أمر ذا دلالة مهمة. فالولاية تعاني من مشكلة الفقر ويعتمد قسم كبير من سكانها في معيشتهم على المساعدات الاجتماعية. ومن الممكن أن يتكرر نجاح حزب اليسار في انتخابات الولايات الألمانية الأخرى التي ستجري العام المقبل.

وسيعزز حدوث هذا الأمر موقف حزب اليسار على مستوى الولايات بعد أن تمكن من تعزيز موقفه على المستوى الاتحادي، وذلك بنجاحه في الدخول إلى البرلمان الألماني الاتحادي (البوندستاغ) في الانتخابات البرلمانية الأخيرة عام 2005.

الانتخابات تخلط معادلات التحالفات

Symbolbild Ampel Koalition SPD FDP Grünen

خيار تحالف الحزب الاشتراكي مع حزب الخضر يعود إلى الواجهة . والحزب الليبرالي الديمقراطي لم يحقق نجاحا باهرا.

وتشير نتائج انتخابات بريمن كذلك إلى تحسن نسبي في موقف الحزب الاشتراكي الديمقراطي. فرغم تراجع شعبيته في الولاية مقارنة مع الانتخابات الأخيرة، إلا أنه خرج من هذه الانتخابات كأقوى حزب. وكذلك خرج حزب الخضر (المنفتح على التحالف مع الاشتراكيين الديمقراطيين) أقوى من أي وقت مضى، وهو الأمر الذي سيتيح للحزب الاشتراكي الديمقراطي أن يعيد الاعتبار لخيار التحالف مع الحزب البيئي بدلاً من التحالف مع المسيحيين الديمقراطيين.

ومن الممكن أن تُستغل نتائج هذه الانتخابات على المستوى الاتحادي ببيان أن التحالف الحكومي بين الحزبين الاشتراكي الديمقراطي والمسيحي الديمقراطي في برلين ليس خيارا أبديا ويمكن أن يستبدل في أي وقت بتحالف بديل، إما مع حزب الخضر أو حتى مع حزب اليسار. ويعزز هذه الإشارة عدم نجاح الحزب الليبرالي الديمقراطي (المنفتح على التحالف مع المسيحيين الديمقراطيين) بشكل باهر في انتخابات بريمن، إذ أنه حصل على 6 بالمائة من الأصوات فقط، أي بزيادة 1.6 بالمائة عن الانتخابات الماضية.

مختارات

  • تاريخ 14.05.2007
  • الكاتب دويتشة فيلة/وكالات (ب.ح)
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط https://p.dw.com/p/AXsl

مواضيع ذات صلة

  • تاريخ 14.05.2007
  • الكاتب دويتشة فيلة/وكالات (ب.ح)
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط https://p.dw.com/p/AXsl