حزب″البديل″ الشعبوي يحتفل وسيلعب دور″معارضة لم تعد موجودة″ | أخبار | DW | 13.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حزب"البديل" الشعبوي يحتفل وسيلعب دور"معارضة لم تعد موجودة"

احتفل حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي بتحقيقه اختراقا انتخابيا غير مسبوق في ألمانيا، وتعهدت زعيمته فراوكه بيتري بلعب "دور المعارضة التي لم تعد موجودة في البوندستاغ" كما قالت.

أعربت فراوكه بيتري زعيمة حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليمني الشعبوي عن استعداد الحزب للعب دور في المعارضة السياسية في البلاد. وعقب النجاح الذي حققه حزبها المناوئ للهجرة واليورو في انتخابات برلمانات محلية بألمانيا، قالت بيتري مساء اليوم الأحد (13 مارس آذار 2016) في مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (إيه آر دي):" جهزنا أنفسنا قبل فترة طويلة من المعركة الانتخابية للعمل في المعارضة".

وتابعت بيتري التي تتولى زعامة الحزب بالمشاركة مع يورغ مويتن: " بالنسبة لقوة سياسية ناشئة فإن من الطبيعي تماما أن تكون البداية في المعارضة، ومن هناك يمكن للمرء أن يحرك الأمور".

وعزت بيتري النجاحات التي حققها حزبها في الانتخابات البرلمانية المحلية التي جرت اليوم إلى أن الناخبين تحولوا "بقدر كبير" عن الأحزاب الشعبية الكبيرة "وصاروا يتوقعون منا أن نكون نحن المعارضة التي لم تعد موجودة في البرلمان (بوندستاغ) والبرلمانات المحلية الأخرى".

تجدر الإشارة إلى أن النتائج الأولية كشفت عن فوز حزب "البديل" بنسبة تتألف من رقمين في الانتخابات البرلمانية التي جرت اليوم في ولايات بادن فورتمبرغ وراينلاند بفالتس وسكسونيا آنهالت.

حزب ميركل تراجع

وبحسب استطلاعات رأي الناخبين الألمان لدى خروجهم من اللجان الانتخابية فان المحافظين بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خسروا في ولايتين من ثلاث أجريت فيها الانتخابات اليوم الأحد إذ عاقب الألمان المستشارة على سياستها المرحبة باللاجئين بتصويت كبير لصالح حزب "البديل لألمانيا" المناهض للهجرة.

وتمثل الخسائر في ولايتي بادن فورتمبرغ وراينلاند بفالتس أسوأ سيناريو لميركل التي راهنت على تاريخها العام الماضي بقرارها فتح أبواب ألمانيا أمام أكثر من مليون مهاجر في خطوة رفضها الناخبون.

وكانت ردة الفعل واضحة أيضا في ولاية ساكسونيا-أنهالت في ألمانيا الشرقية سابقا حيث لا يزال حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل أكبر الأحزاب لكن حزب "البديل"حصد فيها 21.5 في المائة ليدخل المجالس النيابية بالولايات الثلاث.

م.س/ ع.ج ( د ب أ، أ ف ب)

إعلان